حقوق الإنسان

برنامج الأغذية العالمي يخفض المساعدات الغذائية للنصف في مناطق الحوثيين

نبيل عبد الله التميمي من عدن

image

يمنيون نازحون يتلقون المساعدة الغذائية التي قدمها برنامج الأغذية العالمي بالتعاون مع المجلس الهولندي للاجئين، في محافظة حجة يوم 30 كانون الأول/ديسمبر، 2019. [عيسى أحمد/وكالة الصحافة الفرنسية]

أعلن برنامج الأغذية العالمي الأربعاء، 29 نيسان/أبريل أنه اضطر لتخفيض المساعدات الغذائية للنصف للمستفيدين في المناطق اليمنية التي يسيطر عليها الحوثيون (أنصار الله) المدعومون من إيران.

وفي تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي، أوضحت الوكالة الأممية إنها اتخذت هذا القرار الساري على الفور لأنها "تواجه نقصا حادا في التمويل إثر العمل في بيئة بالغة الصعوبة" في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وقالت الوكالة "لم يعد أمام البرنامج في الوقت الراهن خيار آخر سوى تقليص المساعدات الغذائية إلى النصف لتفادي توقف المساعدات بشكل كامل في المستقبل، مما يتيح الحفاظ على شبكة أمان للأسر الأكثر احتياجًا في اليمن لأطول فترة ممكنة".

وأوضح البرنامج إن المحافظات التي سيشملها خفض المساعدة "سيتم تقسيمها لمجموعتين بحيث تحصل كل مجموعة على المساعدات على أشهر متناوبة بدلا من المساعدات الشهرية".

وستشمل المجموعة الأولى محافظات البيضاء والمحويت وعمران والحديدة وإب وريمة وصنعاء وصعدة بينما المجموعة الثانية تشمل محافظات الضالع والجوف وذمار وحجة ومأرب والمقاطعة الإدارية للعاصمة صنعاء وتعز.

وأشارت الوكالة إلى أن العمل سيجري بالتناوب بين المجموعتين وذلك إلى حين الحصول على تمويل إضافي يتمكن من خلاله البرنامج استئناف عملياته بشكل كامل.

ودعا البرنامج الحوثيين إلى "احترام الاتفاقات وتطبيق تدابير الثقة اللازمة لاستئناف التمويل والعمليات الكاملة"، وذلك حتى يتمكن البرنامج من الاستجابة للاحتياجات الماسة في اليمن.

ويقدم برنامج الغذاء العالمي مساعدات غذائية لأزيد من 12 مليون يمني شهريا، 80 بالمائة منهم يعيشون في المحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وكانت وكالة التنمية الأميركية أعلنت أواخر آذار/مارس انها ستبدأ خفض المساعدات لمناطق سيطرة الحوثيين، قائلة إن الميليشيا تعيق توزيع المساعدات وتتدخل في أعمالها للإغاثة.

كما هددت منظمات أخرى للإغاثة بتخفيض مساعداتها في هذه المناطق.

الشعب اليمني هو من سيعاني

نبيل عبد الحفيظ وكيل وزارة حقوق الإنسان صرح للمشارق إن الشعب اليمني هو من سيعاني من أي خفض للمساعدات، واتهم الحوثيين بالتسبب في ما آل إليه الوضع في الوقت الراهن.

وقال "البرنامج نفذ تحذيراته السابقة التي حذر بها قبل فترة بسبب تدخلات الحوثيين والعراقيل التي يفرضونها على أعمال المنظمات الاغاثية وأيضا لسرقتهم للمساعدات الغذائية".

وبخصوص توزيع المساعدة، قال إن ممارسات الحوثيين مع منظمات الإغاثة تسببت في "مضاعفة معاناة المواطن اليمني"، من خلال تخفيض المساعدات التي يتلقونها للنصف.

وأكد على ضرورة إيجاد حلول بديلة لعملية التخفيض، مقترحا أساليب أخرى وإيجاد ضمانات لمنظمات الإغاثة بوصول المساعدات لمستحقيها.

وأضاف عبد الحفيظ أن "البرنامج أعلن عن التخفيض بسبب نهب الحوثيين للمساعدات تحت مسميات مختلفة وبطرق احتيالية لتمويل المجهود الحربي وتوزيع بعضها على الموالين لهم".

واقترح "بدائل عن التخفيض ومنها اعتماد البرنامج على منظمات محلية مشهود لها بالنزاهة والاستقلالية"، ويمكن لهذه المنظمات "بالاشتراك مع المجالس المحلية التأكد من وصول المساعدات للمستفيدين يدا بيد".

هل أعجبك هذا المقال؟
51
15 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات

جيد

الرد

شكرآ

الرد

ارجوا ان تسلم الاغاثات عبر المنظمه نغسه لكل المستاجرين التاعبين من اوضاع الحرب وانقطاع المرتبات فهم مستحقون فعلا

الرد
تم حزف التعليق لانتهاكه سياسة التعليقات

سلام عليكم ورحمة وبركاته الله

الرد

الحقيقة ان الحوثيين يقومون بتسليم المساعدات إلى انصارهم المقتدرين ثم يقوموا ببيعها بالأسواق للناس ، قسما بالله ان المحلات ممتلئة بمنتجات المساعدات، كل ما يتم تقديمه يباع حتى اغذية الأطفال تباع ، غير المصدق ينزل السوق ، الفقراء لا يجدون من يساعدهم في صنعاء بعكس مناطق الشرعية مع العلم اني أكره الإخوان الارهابيين والحراك والشرعية والحوثي، كلهم قتلة و ضيعوا البلد،

الرد

اشكركم علاتعونكم منااشكرجميع المتعاونين

الرد
تم حزف التعليق لانتهاكه سياسة التعليقات

واناواحدمن المستفيدين والله مابيوصلي حتا ربع من المساعدات يكذبوعليناكذب بس الله لاوفقه ماينهب حقناالمساعدات وحنامحتاجين

الرد

يجب عليكم فهم ان الحوثيين اكثر الاشخاص عدلآ في تقسيم الغذاء

الرد

حلو وجيد

الرد

انا فرد من من يقال اننا نستلم مساعدات اذاتيه هناك نصب واحتيال على المستفيدين مثلن على سبيل المثال بكم يقدر ثمن السلع الغذائيه ونحن لا نستلم الا في الشهرين مره وليس كل شهر هذا بما يخص العذل انا المبالغ الماليه فقد تتبنى ونحن تعامل حتى تم تسجيلها بخصوص أجار السكن وللاسف تفاجئت انة تم التوقيف والا الآن سنه ولم نحصل على شي

الرد

اللة يحفظ اليمن واهلها

الرد

انا ارى ان يتم ثخصيص مبالغ تسلم للمستحقين لفطع الطريق ام التاويلات ......

الرد

ربنا يحفظ اليمن الحوثي دمار على اليمن تافه يجب توقيفه نتمنى من الله ان يخارجنا من هذا لافه ونشكر جهود برنامج لاغذيه العالميه لما يقدموا من مساعدات لليمن ونتمنى من كل شرفى التعاون في توصيل المساعدات

الرد