إقتصاد

الولايات المتحدة تستهدف شركات إماراتية لشحن النفط الإيراني

وكالة الصحافة الفرنسية

image

وزير النفط الإيراني بيجان نامدار زنغنه يصل إلى الاجتماع الـ 177 لمنظمة أوبك في فيينا بالنمسا يوم في 5 كانون الأول/ديسمبر 2019. [جو كلامار/ وكالة الصحافة الفرنسية]

فرضت الولايات المتحدة يوم الخميس 19 آذار/مارس عقوبات على خمس شركات مقرها الإمارات العربية المتحدة بزعم أنها تشحن النفط من إيران في تحد للعقوبات السابقة على صادرات النفط الإيرانية..

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إن الشركات الخمس اشترت نفطا بمئات الآلاف من الأطنان المترية العام الماضي من شركة نفط حكومية إيرانية، معلنة أنه مستورد من العراق أو تقوم بتمويه منشأه.

وأعلن وزير الخزانة ستيفن منوشين في بيان "النظام الإيراني يستخدم عائدات مبيعات النفط والبتروكيماويات لتمويل وكلائه الإرهابيين، مثل فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني بدلا من صحة ورفاهية الشعب الإيراني".

وقال إن الولايات المتحدة "ستواصل استهداف وعزل أولئك الذين يدعمون النظام الإيراني وستظل ملتزمة بتسهيل التجارة الإنسانية والمساعدة في دعم الشعب الإيراني".

وجاء تصريحه هذا في إشارة إلى فيلق القدس الذي يعتبر نخبة القوات في الحرس الثوري الإسلامي الذي قتل قائده قاسم سليماني في غارة أمريكية بطائرة مسيرة في شهر كانون الثاني/يناير بمطار بغداد.

وبالتالي ستجمد العقوبات أية أصول أميركية للشركات الخمس وتحظر أي معاملات معها.

والشركات الخمس المعنية هي بترو غراند إف زي إي وألفابيت إنترناشينوال دي إم سي سي وسويسول تريد دي إم سي سي وعالم الثروة للتجارة العامة ذات المسؤولية المحدودة وشركة ألوانيو المحدودة.

وأشارت وزارة الخزانة إلى أن ثلاث شركات على الأقل قامت بتزوير وثائق لإخفاء الأصل الإيراني لهذه الشحنات.

هل أعجبك هذا المقال؟
1
1 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات

لا العقوبات الامريكية على ايران

الرد