عدالة |

محكمة أميركية تصدر حكما على عميل لحزب الله بالسجن 40 عاما

وكالة الصحافة الفرنسية

image

في هذه الصورة التي التقطت يوم 10 تشرين الأول/أكتوبر، يتحدث المحامي الأميركي في المنطقة الجنوبية من نيويورك، جيفري بيرمان، خلال مؤتمر صحافي. وقد حُكم على علي كوراني الذي يبلغ من العمر 34 عاما، وهو أميركي من أصل لبناني، بالسجن 40 عاما بتاريخ 3 كانون الأول/ديسمبر بتهمة شراء أسلحة والتخطيط لشن هجمات لصالح حزب الله. وقال بيرمان إن الحكم المطول بعث برسالة مهمة إلى حزب الله. [درو أنغرر/ صور غيتي شمال أميركا/ وكالة الصحافة الفرنسية]

حُكم على مواطن أميركي من أصل لبناني بالسجن 40 عامًا يوم الثلاثاء 3 كانون الأول/ديسمبر بعد إدانته بتهمة شراء أسلحة والتخطيط لشن هجمات لصالح حزب الله اللبناني.

وقد أُدين علي كوراني، 34 عاما، في شهر أيار/مايو بجمع معلومات استخباراتية حول أهداف هجومية محتملة، بما في ذلك مطار كيندي الدولي في نيويورك ومبنى فيدرالي في مانهاتن.

ودانته محكمة اتحادية في العاصمة المالية الأميركية في ثماني تهم، بما في ذلك التآمر لاستخدام الأسلحة في جريمة عنيفة.

وقال جيفري بيرمان، محامي المقاطعة الجنوبية في نيويورك، إن الحكم المطول بعث برسالة مهمة إلى حزب الله الذي تعتبره الولايات المتحدة منظمة إرهابية.

وقال في بيان "إذا ألقي القبض عليك تخطط لإلحاق ضرر بهذه المدينة وسكانها، فسوف تواجه العدالة وستتحمل المسؤولية".

وُلد كوراني في لبنان ولكنه حصل على الجنسية الأميركية عام 2009، وحضر العديد من معسكرات تدريب حزب الله في بلد مولده وأخذ أوامر من عملاء الميليشيا التي تدعمها إيران بعد وصوله إلى الولايات المتحدة عام 2003.

وتم إنشاء حزب الله من قبل إيران في أوائل الثمانينيات واتهم بمسؤوليته عن هجمات في فرنسا ولبنان وبلغاريا وغيرها.

هل أعجبك هذا المقال؟
21
لا
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha