صحة |

الصليب الأحمر يحذر من معاناة اليمن من تفشي حمى الضنك

وكالة الصحافة الفرنسية

image

يمنيون نازحون من منطقة قريبة من الحدود السعودية ويعتقد أنهم يعانون من حمى الضنك يقيمون في عيادة بمخيم مؤقت في محافظة الحاجة، في 19 تشرين الأول/أكتوبر. [عيسى أحمد/وكالة الصحافة الفرنسية]

يعاني اليمن اليوم من انتشار حمى الضنك، بما يضيف إلى ويلات الحرب والكوليرا، وفق ما حذر الصليب الأحمر يوم الاثنين، 25 تشرين الثاني/نوفمبر.

وفي حين أكد مسؤولون أمميون مؤخرا تراجع حدة الحرب، لا يزال اليمن يواجه ترديا كبيرا في الأوضاع الإنسانية، وفق ما أعلن روبير مارديني، رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر لدى الأمم المتحدة.

وفي تصريح أمام الصحافيين أعرب مارديني عن "قلق بالغ" إزاء "تقارير أفادت مؤخرا عن تفشي حمى الضنك والكوليرا" في اليمن.

وأوضح أن هناك تقارير عن إصابة أكثر من 3500 شخص بحمى الضنك، كما يُعتقد أن خمسين شخصا في مدينة الحديدة قضوا بهذا المرض بين أواخر تشرين الأول/أكتوبر وأوائل تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال مارديني إن أكثر من ألفي شخص أصيبوا بحمى الضنك في تلك المنطقة كما أصيب ما يقارب ثلاثة آلاف بالملاريا.

وتابع مارديني "إن السيطرة على هذا الوباء تشكل تحديا كبيرا".

وتنتقل حمى الضنك بشكل أساسي عبر البعوض المتكاثر في المياه الراكدة.

وتقول منظمات الإغاثة إن الحرب الأهلية في اليمن بين الحكومة الشرعية والحوثيين (أنصار الله) المدعومين من إيران، خلٌفت عشرات الآلاف من القتلى منذ اندلاعها في 2015، معظمهم من المدنيين.

وتسببت في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة.

وكان زير الإدارة المحلية اليمني عبد الرقيب فتاح قد صرح للمشارق يوم 12 تشرين الثاني/نوفمبر أنالأزمة الإنسانية في اليمن تعود إلى حد كبير إلى الحوثيين وانقلابهم العسكري..

فإلى جانب تحويل المساعدة الإنسانية الموجهة للشعب اليمني، قال إن المليشيا متهمة أيضا بعدم قبول حل سلمي للصراع.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha