سياسة

البرلمان العربي يدين دعم إيران للحوثيين

نبيل عبدالله التميمي من عدن

image

أطفال يمنيون يرافقهم آباؤهم يحملون أسلحة خلال تجمع في صنعاء لدعم الحوثيين في 27 أيلول/سبتمبر 2018. وقد دعا البرلمان العربي في 3 تشرين الأول/أكتوبر لاتخاذ تدابير عاجلة ضد حملة الحوثيين الهادفة إلى تجنيد الأطفال اليمنيين قسرا. وقال البرلمان إن الميليشيا تستخدم هؤلاء لإشعال حربها ضد السلطة الشرعية في البلاد. [محمد حويس/وكالة الصحافة الفرنسية]

دان البرلمان العربي يوم الأربعاء، 3 تشرين الأول/أكتوبر، تدخل إيران في اليمن من خلال دعمه للحوثيين (أنصار الله)، الامر الذي شكل أيضا خطرا على دول الجوار، ولا سيما السعودية.

وشدد البرلمان العربي الذي اجتمع خلال الأسبوع الجاري في القاهرة، على ضرورة دعم الحكومة اليمنية والحكومة والتحالف العربي في الجهود الرامية إلى إعادة الشرعية إلى البلاد.

وطالبت الهيئة المؤلفة من ممثلين عن الدول الأعضاء في الجامعة العربية، المؤسسات العربية بالعمل على إحلال الأمن والسلام في اليمن.

وقال البرلمان العربي في بيان صدر الأربعاء، إن "الحوثيين يقدمون كل يوم دليلا جديدا على عدم رغبتهم في الانخراط في أي جهد لتسوية الأزمة اليمنية بصورة سلمية".

وأضاف البيان أن هذا أمر يؤكده عدم مشاركة الميليشيا في محادثات السلام التي كانت برعاية الأمم المتحدة في جنيف في 6 أيلول/سبتمبر.

كذلك، حمّل البرلمان العربي في بيانه الحوثيين المسؤولية في استمرار معاناة الشعب اليمني، واصفا أفعالها بأنها "خطر على الأمن الإقليمي والدولي".

ودعا البيان أيضا الأمم المتحدة باتخاذ تدابير حاسمة وعاجلة ضد قيام الحوثيين بتجنيد الأطفال قسرا في اليمن، قائلا إن الميليشيا تستخدم هؤلاء "كوقود للحرب العبثية التي تخوضها ضد السلطة الشرعية في اليمن".

وطالب البيان الأمم المتحدة باستخدام كل التدابير الممكنة لمنع الحوثيين من استخدام الهيئات الحكومية والمدارس والمستشفيات كمستودعات للأسلحةومن نهب المساعدات الإغاثية والإنسانية.

وشدد من جديد على ضرورة إشراف الأمم المتحدة على عملية توزيع المساعدات الإغاثية.

خطر على الملاحة الدولية

ودان البرلمان العربي الحوثيين لاستخدامهم الألغام البحرية والقوارب المفخخة ولاستهدافهم ناقلات النفط في البحر الأحمر.

وجاء في البيان "يمثل ذلك عملا إرهابيا وتهديدا خطيرا للأمن والسلم الدوليين، ويضاعف من المخاطر الأمنية في هذه المنطقة الاستراتيجية المهمة".

وذكر البيان "يتطلب ذلك موقفا موحدا من جانب المجتمع الدولي لمواجهة وردع هذا السلوك الخطير".

وفي هذا السياق، دان نبيل عبد الحفيظ وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية انتهاكات الحوثيين داخل البلاد وخارجها، ويشمل ذلك استمرار الميليشيا بإطلاق الصواريخ البالستية على السعودية.

وقال للمشارق إن "دول الجوار تعاني بسبب دعم إيران للحوثيين من خلال دعمها العسكري لهم عبر السلاح والمال والتدريب، واستهداف الملاحة الدولية".

وأعرب عن دعمه لموقف البرلمان العربي، مطالبا المجتمع الدولي ومجلس الأمن باتخاذ ما يلزم من خطوات لوقف الدعم الإيراني للحوثيين وتدخل إيران في شؤون اليمن الداخلية.

وأكد أن ذلك من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في اليمن وفي المنطقة ككل.

هل أعجبك هذا المقال؟

11 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500

الحوثيون يمنيون وهم الطرف الوحيد باليمن من حقق الامن في المناطق المسيطر عليها ،كان الاحرئ بالعرب ادانت تحالف العرب الذي يقتل ويحاصر اليمنيين ،لكن حسبنا الله ونعم الوكيل ،،والعاقبة للمتقين

Reply

الحوثه هم منقطع معاشات الموضفين. الحوثه هم من سبب الازمه في البلاد الحوثه هم من جعلو بيوت الله مخازن للسلاح الحوثه هم من جعل المدارس ودورالعلم وحولوها الى مقرات لهم وسكن لهم وثكنا عسكريه وهم الذي لايطابق قولهم عنفعلهم٥

Reply

الطفل اليمني يحمل السلاح حتي في عهد دواله علي عبدالله صالح وحتي من قبل وهذه ذريع وهييه واين اخبار قتل التحالف لا اطفل اليمن

Reply

يارب انصر اليمن

Reply

اليمنيون.مستعدون.انيقاتلو.اجيل.بعد.اجيل.وناحن نابني.الطفال.علا.حمل.اسلج

Reply

البرلمان العربي معين ام منتخب ؟

Reply

فورب المشارق والمغارب إنا لقادرون على أن نبدل أمثالكم وننشئكم فيما لاتعلمون . صدق الله العظيم توقعوها يا بعران الخليج

Reply

الله يزيل البرميل العربي الفاضي المنحط الي سمح للارهاب السعودي والاماراتي بقتل ابناء اليمن في الجنوب والشمال باسم اعادة الامال الوهمي وانا ادين واستنكر صمتكم وقبحكم ياجزمات امريكا واسرائيل

Reply

ليش اريد يتدخل في شوون عرب

Reply

عاش سلمان يابلادي عاش سلمان ملكنا عاش سلمان و الشعب كله يردد عاش سلمان

Reply

مقال ممتاز

Reply