إرهاب

القوات الحضرمية في مواجهة القاعدة

فيصل دارم من صنعاء

image

يمنيون يتفقدون عجلة تحترق بعد تفجير انتحاري زعم أنه نّفذ بواسطة سيارة مفخخة في الحوطة عاصمة محافظة لحج وهي معقل لتنظيم القاعدة في 27 آذار/مارس. [صالح العبيدي/وكالة الصحافة الفرنسية]

ألقت قوات النخبة الحضرمية يوم الاثنين، 26 حزيران/يونيو، القبض على أحد عناصر تنظيم القاعدة الذي كان في مهمة استطلاعية حول نقطة تفتيش عسكرية في المكلا، عاصمة محافظة حضرموت.

وقالت قوات النخبة في بيان "أثار عنصر القاعدة انتباه الجنود الذين ألقوا القبض عليه وسلموه إلى الاستخبارات. وعند التحقيق معه، اتضح أنه عنصر استطلاع".

وأشاد عبد الباقي الحوثري مدير مديرية المكلا "بيقظة قوات النخبة وحسها الأمني العالي".

وأكد للمشارق "بات الآن لحضرموت قوة من أبنائها يضحون بأنفسهم من أجل المدينة".

وأشار إلى أن "قوات النخبة نفذت خطة أمنية اعتباراً من يوم 25 حزيران/يونيو لحماية أبناء المكلا والوافدين إليها".

وأوضح أن "الإجراءات الأمنية هناك تشمل تفتيش الزوار والتأكد من هويات الأشخاص الداخلين والخارجين في مداخل المدن".

وكانت المنطقة العسكرية الثانية قد أعلنت تعزيز التواجد الأمني في المكلا وغيرها من المدن الساحلية، والتدقيق في هويات الوافدين إلى المدينة خلال عطلة عيد الفطر.

من جانبه، قال محمد العمودي وكيل محافظة حضرموت للمشارق إن قوات النخبة قيّدت بشكل ملحوظ تحركات المتطرفين الذين يسعون إلى تعطيل احتفالات عيد الفطر.

وبالرغم من الإجراءات المشددة في المدينة، قتل ثلاثة جنود يمنيون يوم الأربعاء، 28 حزيران/يونيو، عندما أطلق مسلحون يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة النار على منطقة عسكرية في المحافظة، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال مصدر عسكري إن "ثلاثة جنود قتلوا في هجوم على المنطقة العسكرية الأولى في ناحية القطن، وتمكن المسلحون من الهروب. ونرجح انتماء المسلحين إلى تنظيم القاعدة".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500