http://almashareq.com/ar/articles/cnmi_am/newsbriefs/2019/10/10/newsbrief-02

ترامب يؤكد مقتل الخبير في صنع القنابل بالقاعدة قبل سنتين

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم الثلاثاء، 10 تشرين الأول/أكتوبر أن الخبير في صنع القنابل الرئيسي بالقاعدة إبراهيم العسيري قُتل قبل سنتين في عملية للولايات المتحدة لمحاربة الإرهاب في اليمن، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وعُرف العسيري، وهو مواطن سعودي، بصناعة ما يسمى بـ "قنبلة الملابس الداخلية" التي اسُتخدمت في محاولة فاشلة لإسقاط طائرة أميركية يوم عيد الميلاد في 2009.

وقال البيت الأبيض في بيان "ستواصل الولايات المتحدة ملاحقة الإرهابيين، من أمثال العسيري، كي لا يعودوا يشكلون تهديدا لأمتنا العظيمة".

ولم يتضح بعد سبب تأكيد ترامب مقتل العسيري الآن.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية ومصادر أخرى قد أوردت نبأ مقتل العسيري في آب/أغسطس 2018، لكن يعد هذا أول تأكيد رسمي لمقتله.

ولم يقدم البيان تفاصيل عن العملية التي قُتل فيها.

ففي تفجير عيد الميلاد، حاول رجل نيجري تفجير المتفجرات المخفية في ملابسه الداخلية على متن رحلة خطوط نورثويست من أمستردام إلى ديترويت.

ولدى عدم انفجارها، تم ضبط والتحكم في الراكب، عمر فاروق عبد المطلب، 23 عاما، من قبل راكب آخر.

وكان العسيري على صلة بمحاولة فاشلة تم خلالها وضع قنابل مخفية داخل خراطيش الحبر على متن طائرات شحن البضائع في 2012.

"كما قام بصنع جهاز متفجر كان معدا للاستخدام ضد طائرة ركاب في 2012، واسُتخدم الجهاز في محاولة اغتيال ولي عهد السعودية السابق"، وفق بيان البيت الأبيض.

هل أعجبك هذا المقال؟
0

0 تعليق

سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha