المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالأردن بحاجة إلى مرونة أكثر في التمويل في 2019

على الرغم من مرور اكثر من نصف العام من سنة 2019، فإن عمليات المفوضية السامية للاجئين الأردن مُمولّة حاليا بمعدل 27 بالمائة فقط لاحتياجاتها السنوية، وفق ما أعلنت المنظمة.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية السامية للاجئين في الأردن ليلي كارليسل لجوردن تايمز يوم الأربعاء، 14 آب/أغسطس "إذا كنا نريد تلبية احتياجات اللاجئين، فإننا بحاجة إلى المزيد من المرونة في التمويل في 2019".

يُذكر أن أكثر من 80 بالمائة من اللاجئين في الأردن يعيشون تحت عتبة الفقر، بأقل من 3 دولارات في اليوم، بحسب كارليسل، التي أكدت أن العديد من اللاجئين يعتمدون على المفوضية الأممية للاجئين للمساعدة المالية والرعاية الصحية.

وقالت كارليسل "نحن ممتنون للمانحين أمثال سويسرا التي قدمت خلال الأسابيع الماضية تمويلا جديدا، لكن احتياجات اللاجئين عبر البلاد ما زالت تظل حادة".

ومن أصل حوالي 370 مليون دولار الضرورية للسنة، تم منح نحو 96 مليون دولار للمنظمة حتى 30 تموز/يوليو، ساهمت فيها الولايات المتحدة وألمانيا بمبلغي 39 مليون دولار و 16 مليون دولار على التوالي، حسب معطيات المنظمة الأممية للاجئين.

وحتى أواخر تموز/يوليو، كان هناك نحو 751,015 لاجئ يعيشون في الأردن، من بينهم حوالي 660,000 من سوريا، و 70,000 من العراق و 15,000 من اليمن.

وأوضحت كارليسل "يعتمد اللاجئون من كافة الأعمار والجنسيات على الخدمات التي تمولها المنظمة الأممية للاجئين في حياتهم اليومية".

هل أعجبك هذا المقال؟
4
لا

0 تعليق

سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha