الولايات المتحدة تفرض عقوبات على مجموعة إيرانية كبرى للبتروكيميائيات

فرضت الولايات المتحدة الجمعة 7 حزيران/يونيو عقوبات على أكبر مجموعة إيرانية للبتروكيميائيات، بسبب صلاتها بالحرس الثوري الايراني، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وتهدف الخطوة إلى قطع التمويل عن أكبر وأهم مجموعة إيرانية للبتروكيميائيات وتشمل فروعها الـ 39 "ووكيلا للشركة في الخارج"، وفق ما قالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان.

وقال وزير الخزانة الاميركي ستيفن منوتشين الجمعة "إن هذه الخطوة بمثابة تحذير بأننا سنوصل استهداف جماعات وشركة في قطاع البتروكيميائيات وغيره ممن يقدم الدعم المالي للحرس الثوري".

وكذلك حذرت الخزانة من أن الشركات العالمية التي تواصل الشراكة مع مجموعة البتروكيميائيات الإيرانية أو فروعها ووكلاء مبيعاتها "ستعرض نفسها للعقوبات الأميركية".

وقالت إنها تعاقب مجموعة البتروكيميائيات الإيرانية بسبب صلتها بالذراع الاقتصادي للحرس الثوري الإيراني، المعروف باسم خاتم الأنبياء.

وتمنع العقوبات الشركة وفروعها من ولوج السوق الأميركي أو نظامه المالي، بما في ذلك عن طريق شركات أجنبية أخرى، وتجمد كل الأموال أو الممتلكات بالولايات المتحدة أو التي بحوزة شركة أميركية.

وقال منوشين "عبر استهداف هذه الشبكة، نعتزم حرمان عناصر رئيسية في قطاع البتروكيميائيات الايراني من المال لدعمه الحرس الثوري".

وتملك المجموعة الإيرانية للبتروكيميائياتة 40 بالمائة من إجمالي الطاقة الإنتاجية للبتروكيميائيات وهي مسؤولة عن 50 بالمائة من صادرات البلاد للبتروكيميائيات، حسب وزارة الخزانة.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا

0 تعليق

سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha