الزعيم الإيراني يعتبر الاقتصاد ’مشكلة ملحة‘

وصف القائد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي الصعوبات الاقتصادية التي يواجهها الإيرانيون بأنها المشكلة الرئيسية والأكثر إلحاحا للبلاد في رسالة بثها التلفزيون الحكومي الخميس، 21 آذار/مارس، بحسب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وتواجه إيران صعوبات اقتصادية متزايدة خلال 12 شهرا الأخيرة، وتجدد العقوبات الأميركية بعث موجات صدمة عبر اقتصادها.

"وخاصة في الأشهر الأخيرة، تضاعفت الصعوبات من أجل كسب عيش الناس،" حسب ما جاء على لسان خامنئي في رسالة مسجلة تم بثها احتفالا بالسنة الإيرانية الجديدة.

وأضاف "الاقتصاد هو المشكل الأكثر إلحاحا بالنسبة للبلاد، إنه المشكل الأساسي و(الأكثر) جدية للبلاد"، مشيرا إلى أن تخفيض قيمة العملة المحلية، وتراجع القدرة الشرائية وانخفاض الإنتاج كلها مؤشرات حول المشكلة.

وسجل صندوق النقد الدولي أن الاقتصادي الإيراني دخل في مرحلة ركود سنة 2018 مسجلا تراجعا بنسبة 3,6 بالمائة في إجمالي الناتج القومي لسنة 2019.

بدوره سلط الرئيس الإيراني حسن روحاني الضوء على العقوبات الأميركية في كلمته بمناسبة السنة الجديدة والتي بثها التلفزيون الحكومي مباشرة بعد رسالة خامنئي.

ودعا روحاني، الذي يتعرض لانتقادات متزايدة من خصومه السياسيين لسوء تدبير الاقتصاد، كافة فروع الحكومة، والقوات المسلحة والشعب إلى وضع الخلافات جانبا وتحمّل عبء "المشاكل والاضطرابات" الاقتصادية.

ونُظمت احتجاجات شعبية في إيران خلال الأسابيع الأخيرة داعية النظام إلى تركيز اهتمامه وموارده على القضايا المحلية عوض إشعار الصراعات في الخارج في بلدان مثل سوريا ولبنان واليمن.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا

0 تعليق

سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha