2018-10-10

ترحيل دبلوماسي إيراني إلى بلجيكا على خلفية ’محاولة تفجير‘

تم ترحيل دبلوماسي إيراني له صلة بمحاولة التفجير المزعومة ضد تجمع للمعارضة الإيرانية في فرنسا إلى بلجيكا من ألماني، بحسب ما أعلن النواب العامون الثلاثاء 9 تشرين الأول/أكتوبر.

وتم تسليم الإيراني المقيم في فيينا، والذي سبق تعريفه باسم أسد الله الأسدي، وسيمثل أمام القاضي البلجيكي المكلف بالقضية الأربعاء، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية عن المكتب الفيدرالي للنائب العام.

وفي الأسبوع الماضي، نفت إيران اتهامات فرنسا بكون أحد دبلوماسييها متورط في المؤامرة المزعومة التي وقعت قبيل زيارة للرئيس حسن روحاني إلى أوروبا.

وانكشفت الخطة المشتبهة باستهداف تجمع للمجلس الوطني للمقاومة الإيراني في إحدى ضواحي باريس بعد ايام قليلة على حدث 30 حزيران/يونيو.

واعتُقل ستة أشخاص بعد ذلك في مداهمات منسقة بين قوى الشرطة الأوروبية.

وطالبت السلطات البلجيكية في تموز/يوليو بترحيل الأسدي ومعتقل آخر، يُعتقد أنه شريكة فريق اعتُقل في بروكسل وبحوزته 500 غرام من مادة ثلاثي بيروكسيد الأسيتون شديدة الانفجار وأداة تفجير.

والرجال الثلاثة هم مواطنون بلجيكيون من أصل إيراني.

وتعتقد أجهزة الأمن الفرنسية أن وزارة المخابرات الإيرانية كانت وراء المحاولة التي تم احباطها.

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 0

0 تعليق

Captcha