2018-04-23

القوات اليمنية تشتبك مع متطرفين بعد مقتل عامل في الصليب الأحمر

قتل خمسة جنود يمنيون وأصيب 19 آخرون في اشتباكات مع متطرفين اندلعت يوم الإثنين 23 نيسان/أبريل في مدينة تعز، بعد أن قتل مسلحون مجهولون يوم السبت عامل إغاثة في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ولم يتم التأكد من وقوع قتلى في صفوف المتطرفين.

واندلع القتال بمنطقة جهماليا في المدينة، بعد أن شن محافظ تعز الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي عملية ضد متطرفين يشتبه بتورطهم بمقتل موظف في اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأوضح ضابط شرطة لوكالة الصحافة الفرنسية، أن القوات اليمنية تسيطر على جهماليا، ولكن المتطرفين يتواجدون في المنطقة.

وتسيطر القوات اليمنية وحلفاؤها على جزء كبير من تعز، لكن مداخل المدينة تخضع لسيطرة الحوثيين (أنصار الله) المدعومين من إيران.

وبعد بدء العملية صباح الاثنين، اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

ويوم الأحد، شكل محافظ تعز، أمين أحمد محمود، قوة خاصة من وحدات الشرطة والجيش وكلفها مقاتلة المتطرفين الذين يعتقد أنهم أطلقوا النار على أحد عاملي الإغاثة في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وهو اللبناني حنا لحود.

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 0
Captcha