2018-01-11

الإمارات واثقة بأن سوق النفط العالمية ستتوازن في 2018

أعلن وزير الطاقة الإماراتي ورئيس منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أوبك سهيل المزروعي عن أصراره الخميس 11 كانون الثاني/يناير بأنه بوسع منتجي النفط تحقيق التوازن بين العرض والطلب هذا العام بالتزامهم باتفاق خفض الإنتاج، وفق أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وصرح المزروعي لتليفزيون CNBC عربية أن "عملية إعادة التوازن متواصلة ... كافة العوامل إيجابية ونحن قادرون على تحقيق توازن" بنهاية 2018.

وقال الوزير، الذي يترأس كذلك منظمة أوبك في عام 2018، إنه يتوقع "نموا صحيا في الطلب على النفط" هذا العام مع استمرار التوسع الاقتصادي القوي عبر الكرة الأرضية.

وأضاف أن أسهم النفط استمرت في الانخفاض، لكنه أصر قائلًا "لا يزال لدينا 100 مليون برميل أخرى ننوي خفضها".

وكانت منظمة أوبك التي تتكون من 14 عضوا وعشرة بلدان من غير الأعضاء في المنظمة اتفقوا في شهر كانون الأول/ديسمبر على تمديد اتفاق خفض النفط لنهاية عام 2018، وهو ما ساعد على رفع أسعار الخام مع تعافيها من انخفاض كبير.

وقد أشاد المنتجون بخفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا ووصفوه بأنه دفعة كبيرة لأسواق الخام ويقولون إن نسبة التنفيذ بلغت 122 بالمائة.

وقال المزروعي إنه من المهم للمنتجين سواء من أعضاء أوبك أو من غير الأعضاء أن يستمروا في التزامهم بالاتفاق الذي تم التوصل إليه عام 2016.

وأضاف أن عدد المنتجين الذين انضموا للاتفاق قد ارتفع إلى 30 بلدا، مقارنة بـ 24 بلدا وقعت على الاتفاق في البداية.

ومنذ بدء سريان الاتفاق في كانون الثاني/يناير 2017، تعافت أسعار النفط إلى ما دون 70 دولارا بقليل للبرميل، مقارنة بأقل من 30 دولارا للبرميل في عام 2016 بسبب فائض الإنتاج.

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 0
Captcha