مصر تأمر بسجن ليبي على خلفية هجوم الصحراء الغربية

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

أمرت مصر بسجن مواطن ليبي يشتبه في تورطه في تبادل إطلاق النيران الذي وقع في شهر تشرين الأول/أكتوبر بين قوات الشرطة والمسلحين في صحراء مصر الغربية وقُتل فيه 16 من رجال الشرطة، وفق ما أورد بوابة الأهرام الإلكتروني يوم الجمعة 17 تشرين الثاني/نوفمبر.

حيث أمر النائب العام نبيل صادق يوم الجمعة بسجن عبد الرحيم محمد عبد الله المسماري و14 متهما آخرا لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات في تورطهم في الهجوم الذي وقع في الواحات البحرية.

ويتم التحقيق مع المسماري بتهمة القتل مع سبق الإصرار لرجال شرطة وحيازة أسلحة ومتفجرات بدون ترخيص والانضمام لمنظمة إرهابية وأيضا الانتماء لجماعة محظورة تستهدف الشرطة والجيش ومؤسساتهما.

وكانت القوات المصرية قد اعتقلته في المنطقة بعد أسبوع من الهجوم.

هذا وقد ظهر المسماري على شاشة محطة تلفزيون الحياة المصرية الخاصة يوم الخميس حيث قال إنه تبنى فكر تنظيم القاعدة.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد كشفت في بيان يوم الخميس عن التفاصيل الخاصة بالمشتبه به.

وبحسب البيان، فإن المواطن الليبي البالغ من العمر 25 عاما والذي ينحدر من مدينة درنة في ليبيا منضم لمنظمة إرهابية يقع مقرها في ذلك البلد ويقودها إرهابي مصري هو عماد الدين عبد الحميد الذي قُتل أثناء ضربات الجيش التي أعقبت هجوم شهر تشرين الأول/أكتوبر.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test