الشرطة اليمنية تعتقل أعضاء بحزب الإصلاح عقب تفجير عدن

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

أوقفت الشرطة اليمنية عشرة من أعضاء حزب الإصلاح عقب انفجار عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق قُتل فيه رجل دين على علاقة بدولة الإمارات، بحسب ما قال الحزب يوم الأربعاء 11 تشرين الأول/أكتوبر.

حيث قُتل يوم الثلاثاء الإمام ياسين العدني، وهو شيخ يمني خدم كمستشار روحي للقوات الإماراتية المتحالفة مع الحكومة، وذلك حين انفجرت قنبلة مزروعة على جانب الطريق في سيارته على مقربة من مسجد زايد في عدن، بحسب ما صرحت عدة مصادر أمنية لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأضافت المصادر أن ابن الشيخ الذي يبلغ الثانية عشرة من العمر أصيب أيضًا في الهجوم.

هذا ولم تسم الحكومة اليمنية بصورة رسمية المشتبه بهم في التفجير.

وفي بيان صدر الأربعاء، قال حزب الإصلاح إن الشرطة أوقفت عشرة من أعضائه في الفجر، بمن فيهم مساعد الأمين العام محمد عبد المالك وأحد القادة الميدانيين.

بينما أكد مصدر بشرطة عدن أن ضباطًا داهموا مكاتب حزب الإصلاح في المدينة، وأوقفوا عشرة من الأعضاء وصادروا متفجرات.

يُذْكَر أن حزب الإصلاح عضو رئيسي في التحالف الجنوبي الذي يضم كذلك قبائل يمنية وانفصاليين جنوبيين.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test