مسلح يهاجم القصر الملكي السعودي بجدة

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

فتح مسلح النيران على نقطة حراسة بالقصر الملكي السعودي بمدينة جدة على البحر الأحمر يوم السبت 7 تشرين الأول/أكتوبر، ما أسفر عن مصرع حارسين اثنين وإصابة ثلاثة آخرين، بحسب وزارة الداخلية السعودية.

وقد قام رجال الحرس الملكي بقتل المسلح، الذي عرّفته الوزارة بأنه مواطن سعودي في الثامنة والعشرين من العمر يُدعى منصور بن حسن بن علي آل فهيد العامري، الذي كان مسلحًا ببندقية طراز كلاشنيكوف وثلاث رمانات يدوية.

وقالت الوزارة في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن "نقطة حراسة تابعة للحرس الملكي خارج البوابة الغربية لقصر السلام في جدة تعرضت للهجوم بالنيران من قبل شخص خرج من سيارة طراز هيونداي الساعة 3:25 فجر يوم السبت".

وأضافت أنه "تم التعامل معه على الفور، لكن فعلته الجبانة هذه أسفرت عن استشهاد" اثنين من رجال الحرس الملكي وإصابة ثلاثة آخرين.

وبدوره، قال الخبير العسكري والملحق العسكري السعودي السابق اللواء منصور الشهري للمشارق يوم الاثنين إن "الأمور عادت لطبيعتها في المنطقة المحيطة بقصر السلام عقب الهجوم الإرهابي".

وأضاف أن فرقًا أمنية واستخباراتية تحقق الآن فيما إذا كان مرتكب الهجوم قد تصرف بمفرده أم كان لديه شركاء.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test