الأمم المتحدة: اللاجئون الصوماليون يعودون لوطنهم مع تفاقم الأزمة في اليمن

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

ذكرت الأمم المتحدة يوم الخميس 5 تشرين الأول/أكتوبر أن اللاجئين الصوماليين يفرون من الحرب والكوليرا والجوع في اليمن، حيث من المتوقع أن يعود عشرة آلاف إلى وطنهم، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

ويشكل الصوماليون 91 بالمائة من اللاجئين وطالبي اللجوء في اليمن، حيث تورد الأمم المتحدة أن حوالي 256 ألف صومالي يعيشون في مخيمات في اليمن.

وقد توجه الآلاف إلى اليمن منذ بداية عام 2017 على الرغم من الصراع في اليمن الذي قتل الآلاف ورغم تفشي مرض الكوليرا الذي يهدد ما يقرب من مليون شخص.

لكن وفقًا لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، فإن ما يقرب من عشرة آلاف لاجئ صومالي يحاولون الآن الفرار من اليمن.

هذا وقد غادرت سفينتان مستأجرتان من قبل مفوضية اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة بالفعل ميناء عدن اليمني متوجهة إلى ميناء بربرة الصومالي يوم الأحد الماضي.

وأضافت المفوضية أن سفينة ثلاثة قد تغادر في وقت لاحق هذا الشهر في رحلة تستغرق بين 16 و18 ساعة.

بينما قالت شابيا مانتو الناطقة باسم مفوضية اللاجئين في اليمن إنه "بصورة إجمالية، فإن 284 لاجئًا صوماليًا قد عادوا من اليمن بالفعل في الأسابيع الثلاثة الماضية".

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test