الخطوط الجوية القطرية تقول إن قطيعة دول الخليج ستؤثر على أرباحها

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

قال رئيس شركة الخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر إن أرباح شركته ستتأثر جراء الصراع الإقليمي الدائر بين دول الخليج، وفق ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية الخميس 13 تموز/يوليو.

لكن الباكر أصر على قدرة قطر على تحمل تأثير ما أسماه الحصار المفروض على الدوحة، مع أنه أقر أن التأثير على الأرباح أمر حتمي للناقل الخليجي.

وقال "يلزم أن يؤثر هذا على الأرباح لأننا نتحمل تكاليف إضافية للخروج من البلد والعودة إليه".

وأضاف أن "هذا أمر طبيعي حين تقوم بحصار شخص ما، حيث أنه سيلزم عليه أن يتحمل تكاليف إضافية للدخول إلى المنطقة والخروج منها".

إلا أن الباكر رفض تحديد أرقام عند الإلحاح عليه لتحديد مدى التأثير الذي سيحدث.

وكانت الشركة قد أعلنت الشهر الماضي أرباحًا بقيمة 540 مليون دولار أميركي للعام المالي المنتهي في مارس/آذار 2017، بزيادة قدرها 22 بالمائة عن فترة الـ 12 شهرًا السابقة.

لكن الشركة تتعرض الآن لضربة بعد القرار الذي اتخذته السعودية والإمارات ومصر والبحرين في 5 حزيران/يونيو بفرض عقوبات على قطر بسبب اتهامات للإمارة الخليجية بدعم التطرف والتقارب من إيران.

وقد شملت العقوبات قرارا بإغلاق المجال الجوي لهذه البلدان أمام شركة الطيران القطرية.

وهذا يعني أنه لم يعد بوسع الشركة التي يقع مقرها في الدوحة مواصلة خدماتها المربحة إلى دبي والمملكة العربية السعودية، وأنه عليها أن تحول الرحلات إلى مسارات أطول بسبب قيود المجال الجوي.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test