قطر تسحب قوات حفظ السلام من الحدود بين جيبوتي وإريتريا

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

سحبت قطر قواتها لحفظ السلام من الحدود بين جيبوتي وإريتريا بعد سنوات من الوساطة في نزاع على أراض بين الدولتين الأفريقيتين، وفقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية يوم الأربعاء، 14 حزيران/يونيو.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية، أن "دولة قطر أبلغت حكومة جيبوتي بسحب جميع قواتها المنتشرة على الخط الحدودي ضمن الأراضي الجيبوتية".

وأضافت الوزراة أن قطر لعبت دور"الوسيط الدبلوماسي المحايد" فى النزاع بين جيبوتى وإريتريا، والذي أفضى عام 2010 إلى اندلاع اشتباكات مسلحة.

ويأتي قرار قطر بسحب قواتها في الوقت الذي تشهد فيه الإمارة الخليجة نزاعاً عنيفاً مع السعودية وحلفائها حول علاقاتها المزعومة مع المتطرفين، وهي تهمة نفتها الدوحة.

وتقيم كل من جيبوتي وإريتريا علاقات جيدة مع خصوم قطر الرئيسين أي السعودية والإمارات، ووقفت في التصدع الخليجي الراهن إلى جانبهما.

يُذكر أن قطر لعبت دور الوسيط في صراعات أفريقية أخرى.

فقد توسطت في اتفاق سلام بين حكومة الخرطوم والمتمردين في منطقة ساحل البحر الأحمر السودانية الواقعة على الحدود مع إريتريا، كما حاولت لعب الدور نفسه في الصراع القائم في دارفور غرب السودان.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test