مقتل طفل في الأردن في ’إطلاق نيران بعرس‘

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

أوقفت الشرطة الأردنية يوم الخميس 11 أيار/مايو، رجلًا أطلق ذخيرة حية أثناء عرس يوم الأربعاء في محافظة إربد، ما أدى إلى مقتل طفل سوري في السابعة من العمر وإصابة اثنين آخرين، وفق ما أوردت صحيفة جوردان تايمز.

وقال الناطق باسم الشرطة المقدم عامر السرطاوي إن الحادث وقع في وقت متأخر من ليلة الأربعاء في بلدة الطيبة.

وأضاف أن "ثلاثة أشخاص أصيبوا برصاصات طائشة، بمن فيهم الطفل الذي مات في مكان الحادث".

وأشار السرطاوي إلى أنه تم توقيف رجل ومصادرة سلاحه، مضيفًا أنه تم "إرسال السلاح إلى المعمل الجنائي لمضاهاة المقذوف".

يُذكر أن الأردن أدخل عام 2015 عقوبات أشد ضد الذين يشاركون في إطلاق النيران بالأفراح، وتعهد بتوقيف أي شخص يمتلك سلاحا ناريا بدون ترخيص أو يطلق النيران من الأسلحة في أية مناسبة.

ويواجه الأشخاص المدانون بالتسبب في الوفاة جراء إطلاق النيران بالأفراح عقوبة السجن لمدة عشرين عاما، وفي حالات الوفيات المتعددة، يمكن أن يعاقبوا بالسجن المؤبد.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test