الكويت تستجوب مشتبهاً بانتمائه لداعش تم ترحيله من الفيلبين

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

تبدأ الكويت يوم الثلاثاء، 13 نيسان/أبريل، استجواب متطرف يشتبه بانتمائه إلى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، كان قد تم ترحيله من الفيلبين فيما وضعت أربعة من أقاربه قيد الحجز الاحتياطي، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأوردت وسائل الإعلام المحلية أن حسين الظفيري اعتقل في أحد الأحياء الراقية بمانيلا أواخر الشهر الماضي مع زوجته السورية رهف زينا، للاشتباه في انتمائهما لتنظيم داعش والتخطيط لشن هجمات في كلا البلدين.

وتم ترحيله إلى الكويت يوم الجمعة، 14 نيسان/أبريل، ليمثل أمام المحكمة في وطنه بتهمة الانتماء لمنظمة محظورة والتخطيط لشن هجمات.

وبقيت زوجته قيد الحجز الاحتياطي في الفيلبين بانتظار ترحيلها إلى قطر وهي البلد الذي قدمت منه إلى الفيليبن. وكان المشتبه به قد تزوجها بعد مقتل زوجها في سوريا وهو قيادي بارز في تنظيم داعش.

وأوردت صحيفة القبس أن السلطات القضائية في الكويت قد وضعت أربعة من أقارب الظفيري قيد الحجز الاحتياطي مدة 21 يوماً، على ذمة التحقيق.

وأضافت الصحيفة أنهم يواجهون اتهامات مشابهة لاتهامات الظفيري.

وكان وزير العدل الفليبيني فيتاليانو أغويري قد قال يوم الخميس، إن الظفيري يشتبه بقيامه بتصنيع المتفجرات وبتخطيط محتمل لعمليات تستهدف الكويت.

هذا وقد ذكر بيان صادر عن السفارة الكويتية في الفيلبين يوم الجمعة، أن سلطات الأمن الكويتية قد حصلت على أدلة تشير إلى أن الظفيري كان "يخطط لشن هجمات إرهابية في دولة الكويت".

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test