دبي تستغل شمس الصحراء في محطة ضخمة للطاقة الشمسية

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

دشنت دبي يوم الاثنين، 20 آذار/مارس، محطة ضخمة لتوليد الطاقة الشمسية بمقدورها تزويد 50 ألف منزل بالطاقة، وذلك في إطار خطة رامية إلى توليد ثلاثة أرباع احتياجاتها من الطاقة من مصادر الطاقة المتجددة بحلول العام 2050، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتمتد المحطة ذات قدرة 200 ميغاواط على 4.5 كيلومتراً مربعاً من الأراضي الصحراوية وتشمل نحو 2.3 مليون لوح شمسي كهروضوئي.

وذكرت هيئة كهرباء ومياه دبي أن هذه هي المرحلة الثانية من مشروع مجمع محمد بن راشد ال مكتوم للطاقة الشمسية الذي من المنتظر أن يولّد إجمالي ألف ميغاواط من الطاقة بحلول العام 2020.

وتم إكمال المرحلة الثانية من المشروع والتي بلغت كلفة تنفيذها 326 مليون دولار، من قبل ائتلاف يضم شركتي "إيه. سي. دبليو. ايه" السعودية للطاقة و"تي. اس. كي" الإسبانية.

وقال مدير هيئة كهرباء ومياه دبي سعيد محمد الطاير إن مشغلي المحطة سيقومون ببيع الطاقة المنتجة إلى الهيئة الحكومية.

وأكد أن هذا المشروع هو "أكبر وأول مشروع من نوعه للطاقة الشمسية في المنطقة".

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test