لقاء بين وزيرين مصريين وعناصر أمنية في شمال سيناء

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

التقى وزير الدفاع المصري صدقي صبحي ووزير الداخلية المصرية مجدي عبد الغفار يوم الجمعة، 17 آذار/مارس، بالقوات الأمنية في شمال سيناء، حسبما ذكر موقع الأهرام أونلاين المصري.

وقال الجيش في بيان رسمي إن الوزيرين قاما بجولة أيضاً على العريش عاصمة المحافظة، وذلك برفقة المدير الأمني في شمال سيناء وقائد الجيش الثاني الميداني ناصر العاصي.

وخلال الاجتماع، كرّم صبحي عدداً من ضباط الجيش والشرطة لمساهماتهم في إنجاح العمليات الأمنية التي تستهدف تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش).

وذكر صبحي "لا تهاون في حماية أمن مصر القومي وتطهير أرض سيناء من كافة أشكال التطرف والإرهاب بفضل تلاحم الشرفاء من أبناء سيناء الذين يقفون في خندق واحد ويخوضون مع إخوانهم بالقوات المسلحة والشرطة".

وبحث عبد الغفار في الجهود الأمنية المتواصلة لإحباط الهجمات المسلحة التي أسفرت عن مقتل المئات من العناصر الأمنية في شبه الجزيرة.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test