2017-02-23

الافراج عن موظفي المجلس النرويجي للاجئين في اليمن

أفرج عن سبعة أشخاص احتجزوا في منطقة خاضعة لسيطرة الحوثيين (انصار الله) في اليمن لاستخدامهم صناديق معاد تصنيعها في السعودية لتوزيع المساعدات، بحسب ما أعلن المجلس النرويجي للاجئين يوم الخميس، 23 شباط/فبراير.

وعبّر مدير المنظمة في اليمن معتصم حمدان عن ارتياحه للافراج عن الموظفين الستة والسائق المتعاقد مع المنظمة، بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف في بيان "هم بحال جيدة ومسرورون بالعودة إلى عائلاتهم".

وكان هؤلاء قد اعتقلوا مطلع الأسبوع الحالي في منطقة الحديدة المطلة على البحر الأحمر والتي يسيطر عليها الحوثيون واتهموا بقبول مساعدات من قوات التحالف وتوزيعها.

وأوضحت المنظمة، وهي منظمة مستقلة مقرها أوسلو، أنها لم تحصل على أي مساعدات من السعودية لتنفيذ عمليات الاغاثة في اليمن.

من جهة أخرى ناشدت الأمم المتحدة المجتمع الدولي لتوفير 4.4 مليار دولار لتمويل صندوق اغاثة عاجلة لمواجهة المجاعة في أربع دول من بينها اليمن.

ويعاني في اليمن نحو 7.3 مليون شخص من الحاجة إلى الغذاء في "أكبر حالة انعدام للأمن الغذائي في العالم"، بحسب ما قال أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.

وناشد غوتيريس الأطراف المتحاربة بالسماح لعمال الاغاثة من الوصول إلى المدنيين الذين يعانون المجاعة.

وأضاف أن "الوضع خطير. إنها اللحظة التي يجب فيها احترام القانون الدولي من الجميع ويجب السماح للوصول إلى جميع المناطق".

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 0
Captcha