أمين عام الأمم المتحدة يسعى إلى إحياء المحادثات اليمنية

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

دعا أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس يوم الأحد، 12 شباط/فبراير، إلى "إحياء" محادثات السلام بين الطرفين المتناحرين في اليمن لوضع حد لمعاناة المواطنين، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد فشلت سبع هدنات تمت برعاية الأمم المتحدة بين الحكومة وقوات الحوثيين (أنصار الله)، في حين انهارت محادثات السلام برعاية الأمم المتحدة بشكل متكرر.

وشدد غوتيريس خلال زيارة له إلى العاصمة السعودية الرياض، على ضرورة استئناف المحادثات من أجل التخفيف من معاناة الشعب اليمني.

وقد طالبت المنظمة العالمية بشكل متكرر بتنفيذ وقف إطلاق نار للسماح بتسليم الإمدادات الإغاثية.

وحذر منسق مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين الشهر الماضي من أن اليمن قد تواجه حالة مجاعة هذه السنة في حال لم يتم اتخاذ إجراءات طارئة.

وأثنى غوتيريس الذي زار اليمن أثناء شغله منصب مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين سابقاً، على كرم اليمنيين بالرغم من فقرهم.

وقال إن رؤيتهم "يعانون بهذا القدر هو أمر يفطر قلبي".

وتحدث في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية السعودية عادل الجبير بعد إجراء محادثات مع الملك سلمان وولي العهد ووزير الداخلية محمد بن نايف ووزير الدفاع وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وحضر مبعوث الأمم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ أحمد المؤتمر الصحافي أيضاً، مستمراً بالسعي وراء خطة سلام تعيد إحلال وقف إطلاق النار وتؤدي إلى مرحلة انتقالية سياسية في البلاد.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test