الملك الأردني يلتقي عائلات الجنود الذين سقطوا في معارك مكافحة الإرهاب

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

التقى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني يوم الأربعاء، 8 شباط/فبراير، عائلات الجنود وعناصر الأجهزة الأمنية الذين سقطوا في الحرب ضد الجماعات الإرهابية، حسبما ذكرت صحيفة جوردان تايمز.

وجاء في بيان للديوان الملكي، أن الملك أعرب خلال الاجتماع الذي عقد في قصر الحسينية عن اعتزازه بتضحيات الذين لقوا حتفهم خلال أداء واجبهم لحماية الأردن وأمنه واستقراره.

وقال عبد الله إن الأعمال الإرهابية التي استهدفت المملكة وشعبها وحدت الأردنيين وجعلتهم أكثر قوة وثباتاً في مواجهة الجماعات الإرهابية وكل من يفكر في العبث بسلامة البلاد واستقرارها.

وخلال اللقاء الذي شاركت فيه أيضاً عائلات المدنيين الذين قضوا في حوادث إرهابية، أشاد بالأجهزة الأمنية ليقظتها وللجهود التي تبذلها من أجل حماية المملكة وشعبها.

وكان عبد الله قد أوعز الشهر الماضي إلى رئيس هيئة الأركان المشتركة، الفريق محمود فريحات، بإنشاء صندوق لدعم أسر عناصر الأجهزة الأمنية الذين لقوا حتفهم خلال أداء واجبهم.

وستخصص ميزانية الديوان الملكي مبلغ خمسة ملايين دينار أردني (7 مليون دولار) لتمويل الصندوق، الذي يهدف إلى تعزيز الدعم الذي يُقدم حالياً إلى هذه الأسر.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test