فرض عقوبات على اثنين من كبار قادة حزب الله

  • تعليق

    1

  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

أعلنت الولايات المتحدة يوم الاثنين، 9 كانون الثاني/يناير، أنها فرضت عقوبات على اثنين من أعضاء حزب الله اللبناني، وأدرجتهما في التصنيف الخاص بالإرهاب العالمي.

وعرفت الرجلين بأنهما علي داموش، وهو من كبار قادة حزب الله وأحد مساعدي أمينه العام حسن نصر الله، ومصطفى مغنية وهو أيضا من قياديي الحزب.

ومغنية هو ابن شقيقة مصطفى بدر الدين القائد العسكري السابق في حزب الله، وابن القائد العسكري أيضاً في الحزب عماد مغنية الذي قتل عام 2008.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية "إن إدراج علي داموش ومصطفى مغنية على لائحة الإرهاب هو بمثابة إبلاغ للشعب الأميركي والمجتمع الدولي أنهما منخرطان فعلياً بالإرهاب".

وأضافت أن "إدراج الأفراد والمنظمات على لائحة الإرهاب يكشف أمرهم ويعزلهم، ويمنعهم من استخدام النظام المالي الأميركي. إضافة إلى ذلك، من الممكن أن يدعم عمليات تطبيق القانون التي تقوم بها وكالات أميركية أخرى وحكومات أخرى أو يتممها".

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test
  • تعليقات القراء

    عمر

    2017-1-17

    أنتم تنشرون الفتنة بين المسلمين! أنتم مرتزقة للولايات المتحدة واليهود! أنتم لا تحبون أن يتحد المسلمون. فلو كانت هذه هي الحال، لعملتم على دعم الإنسانية، لا على قتل البشر. أليس لديكم معتقدات دينية أو إيمان أو إنسانية متبقية فيكم؟ أنتم وحوش في صورة بشر لا تهتمون إلا بمصالحكم الخاصة. ألا تعلمون أنكم ستموتون في نهاية المطاف؟!