مقتل شرطي مصري ومسلح خلال عملية أمنية في القاهرة

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

قتل قيادي يشتبه بترؤسه حركة الحسم التي ظهرت مؤخرا وشرطي مصري خلال عملية أمنية للشرطة في القاهرة، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية يوم الاثنين، 19 كانون الأول/ديسمبر.

وقد نفذت القوات الأمنية عملية على مخبأ للحركة التي "يعقد أعضاؤها اجتماعات تنظيمة وجهزوا عبوات ناسفة ليتم استخامها في عملية عدائية"، في منطقة أكتوبر ستة غرب القاهرة، بحسب ما ذكرت وزارة الداخلية.

وكانت الحركة قد أعلنت مسؤوليتها عن تفجير 11 كانون الأول/ديسمبر الذي استهدف كنيسة في القاهرة قتل فيه 26 شخصا و 9 كانون الأول/ديسمبر الذي أدى إلى مقتل ستة شرطيين شرق القاهرة.

وأكدت الوزارة أن القوات الأمنية ردت على مصدر النيران من داخل الشقة فيما اكد مسؤول في الشرطة لم يشأ الكشف عن هويته بأن الحادثة وقعت يوم السبت.

وقتل رئيس الحركة واسمه محمد عبد الخالق فرج علي.

وقالت حركة حسم في بيان نشرته على وسائل التواصل الاجتماعي إن أحد عناصرها يدعى محمد عاشور دشيشة قد قتل.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test