إحالة المشتبه بهم بتفجير كنيسة بالقاهرة إلى السجن الاحتياطي

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

أحيل أربعة مشتبه بهم بتفجير كنيسة بالقاهرة الذي أدى إلى مقتل 25 شخصا إلى نيابة أمن الدولة للسجن الاحتياطي، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية يوم الثلاثاء، 13 كانون الأول/ديسمبر.

وقد اعتقلت الشرطة ثلاثة رجال وامرأة بتهمة مساعدة انتحاري فجر نفسه خلال قداس في كنيسة مار بطرس وبولس ، وفق ما نقل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم الاثنين.

وسيُطلب من الادعاء احتجاز المتهمين الأربعة لمدة 15 يوما بينما يستمر التحقيق.

ومن بين المشتبه بهم الأربعة الذين حددتهم وزارة الداخلية، رامي محمد عبد الغني، المتهم بإخفاء المتفجرات وإيواء الانتحاري وإعداده للتفجير.

وأوضحت الوزارة أن الانتحاري البالغ من العمر 22 عاما وهو محمود شفيق محمد مصطفى تم تحديد هويته من خلال تحليل الحمض النووي.

وحددت الوزارة رئيس العصابة على أنه مهاب مصطفى السيد قاسم المعروف بـ "الدكتور".

وتبحث الشرطة عن عدد إضافي من المشتبه بهم.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test