مقتل رجلي شرطة مصريين في تفجير بسيناء

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

قتل اثنان من رجال الشرطة المصرية وجرح ثلاثة آخرون في انفجار عبوة زرعت على جانب الطريق في سيناء يوم الاثنين، 11 تموز/يوليو، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت وزارة الداخلية إن ملازما ورقيبا في الشرطة قتلا عندما انفجرت عبوة زرعت على جانب الطريق في موكبهم، وأصيب في الهجوم ايضا شرطيان ومجند.

وأعلن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) أن عناصره استهدفوا كاسحة ألغام تعود للشرطة، ولم يتضح إذا ما كان يقصد الحادث نفسه.

وفي حادث منفصل وقع يوم الأحد، فجّر مجهولون مبنى بلدية مكوّن من طابقين في بلدة السبيل بمدينة العريش، عاصمة محافظة شمال سيناء، حسبما ذكرت مصادر مصرية مستقلة.

في غضون ذلك، أحبطت القوات المصرية يوم الأحد هجوما كان يستهدف نقطة تفتيش أمنية في الشيخ زويد، وفقا لموقع الأهرام أونلاين المصري.

وقال المتحدث باسم الجيش العميد محمد سمير، إن القوات الأمنية "تمكنت من إحباط هجوم بعد مراقبة تجمع للمتشددين قرب نقطة تفتيش استنادا إلى معلومات استخباراتية، مما أدى إلى قتلهم جميعا في غارة نفذتها القوات الجوية مدعومة بمدفعية الميدان".

وأضاف سمير أنه خلال الأيام القليلة الماضية وفي إطار عملية حق الشهيد المستمرة، قتل الجيش 14 متشددا في عمليات تمشيط ومداهمة بشمال سيناء وأوقف 12 أخرين.

وكشف أن الجيش فكك أيضا عبوة ناسفة يدوية الصنع.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test