http://almashareq.com/ar/articles/cnmi_am/features/2019/06/17/feature-03
أمن |

مصر وتوغو تجريان مناورات مشتركة لمكافحة الإرهاب

محمد محمود من القاهرة

فريق مشترك من القوات المسلحة المصرية والتوغولية خلال مناورة عسكرية لتجمع دول الساحل والصحراء في قاعدة محمد نجيب العسكرية. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع المصرية]

تستضيف مصر مناورة لمكافحة الإرهاب تنفذها دول من مجتمع دول الساحل الصحراء وانطلقت يوم الخميس 13 حزيران/يونيو.

ومن المقرر أن تستمر المناورة حتى 20 حزيران/يونيو، وتجري في قاعدة محمد نجيب العسكرية بالقرب من مدينة الإسكندرية الساحلية بمشاركة عناصر من القوات الخاصة المسلحة لكل من مصر وتوغو.

وكانت مصر والسودان ونيجيريا وبوركينا فاسو قد شاركت في كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي في المجموعة الأولى .من المناورات

القوات المسلحة المصرية والتوغولية تشاركان في مناورة لمكافحة الإرهاب في مصر تستمر حتى 20 حزيران/يونيو. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع المصرية]

ووفقا لبيان لوزارة الدفاع المصرية، بدأت المناورة بتنظيم معرض للأسلحة والمعدات، ويشمل برنامجها التدريب على طرق التعامل مع التهديدات الإرهابية المختلفة.

وتابعت الوزارة أن الهدف هو "تحقيق تجانس بين القوات الخاصة الأفريقية لضمان عملهم كفريق واحد مع قوات الدول الصديقة"، إضافة إلى تأمين سرعة رد الفعل تجاه المواقف التكتيكية الطارئة.

وأشار البيان إلى أن التدريب يأتى فى إطار "اهتمام القيادة السياسية والقيادة العامة للقوات المسلحة في مصر بدعم علاقات التعاون العسكري مع الدول الأفريقية الشقيقة والصديقة".

تعزيز التعاون لمكافحة الإرهاب

وفي السياق نفسه، قال المستشار في أكاديمية ناصر العسكرية اللواء محمد زكي الألفي، إن المناورات المشتركة تجسد أرقى مرحلة في العلاقات بين الدول لمواجهة تحديات مشتركة.

وأكد للمشارق أن "مصر تولي اهتماما خاصا للتعاون المشترك مع دول تجمع الساحل والصحراء في كافة المجالات، لا سيما المجالين العسكري والأمني إلى جانب التنمية الاقتصادية".

وكشف أنه يتم التخطيط والتنظيم مسبقا لتلك التدريبات المشتركة، وتبدأ بتعرف القوات المشاركة على قدرات بعضها البعض، ثم إجراء عرض للأسلحة التي سيتم استخدامها في المناورة.

ويلي ذلك وفقا للألفي تدريب القوات على المهام المتعلقة بالتهديدات الإرهابية ومواجهة الجماعات المسلحة وتحرير الرهائن.

من جهته، قال رئيس مركز الجيل للدراسات إبراهيم الشهابي، إن التدريبات المشتركة لمكافحة الإرهاب بين دول تجمع الساحل والصحراء تأتي فى إطار جهود مصر لتعزيز القدرات القتالية لهذه الدول لمكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، إلى جانب مخاطر أخرى تهدد أمن القارة الأفريقية.

وأردف أن التدريبات تشكل فرصة لتبادل الخبرات وتكثيف الجهود لمواجهة الاضطرابات والفراغ الأمني الذين ساهموا في نمو الجماعات الإرهابية.

ولفت إلى أن "التدريبات تعتبر أيضا استكمالا للجهود الدولية في مكافحة كل أشكال الإرهاب والعنف في أفريقيا"، مع حرص مصر الدائم على تقوية مؤسسات الدول في مناطق النزاع كإحدى أهم وسائل مكافحة الإرهاب.

هل أعجبك هذا المقال؟
8

2 تعليق

سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha
| 2019-08-10

امييين امييين يارب العالمييين

الرد
| 2019-07-06

ربنا يحمي مصر وجيشها وشعبها والشرطه من كل شر او سؤ

الرد