http://almashareq.com/ar/articles/cnmi_am/features/2019/02/25/feature-03

أمن |

القوات اليمنية تسيطر على معسكر تدريب للقاعدة

مقاتلون يمنيون موالون للحكومة في زنجبار، عاصمة محافظة أبين، يوم 14 آب/أغسطس، 2016، بعد أن استعادوا المدينة من سيطرة القاعدة. [صالح العبيدي/وكالة الصحافة الفرنسية]

سيطرت القوات اليمنية بدعم من طيران التحالف العربي على معسكر تدريب كبير للقاعدة في وادي عمران بمحافظة أبين، يوم السبت، 23 شباط/فبراير.

وشهدت العملية نفسها نجاح قوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات في السيطرة على عدد كبير من المناطق الجبلية النائية في مديرية مودية بالمحافظة.

وقال قائد قوات الحزام الأمني والتدخل السريع في محافظة أبين، العميد عبد اللطيف السيد، إن "الحملة الأمنية نجحت في تطهير وادي عمران شمال شرق مودية من العناصر الإرهابية، بعد معركة شرسة حاصرت فيها قواتنا الإرهابيين داخل الوادي واستمرت ساعات عدة".

وأضاف في تصريح أن "عناصر أخرى كانت تؤمن للإرهابيين عمليتي الرصد والمراقبة".

وتابع أنه "تم اقتحام تحصيناتهم الواقعة في سلسلة جبلية تمتد إلى محافظة البيضاء الشمالية، وفر الإرهابيون تاركين وراءهم عتادهم ودمائهم".

وأكد السيد أن "قواتنا ستواصل حملتها الأمنية وستتحرك باتجاه أحد الاوكار يتحص فيه هؤلاء الخارجين عن القانون".

’الحملة الأمنية‘ ينبغي أن تستمر

وأعلنت قوات الحزام الأمني أنه كان عليها مواجهة العبوات الناسفة والألغام عند مدخل وادي عمران.

وتابعت في بيان أنه نتيجة لذلك، أصيب جنديان وتعرضت إحدى الآليات العسكرية للضرر.

وأثناء عملية التمشيط، تعرض قائد قوات الحزام الأمني في زنجبار، عبده سند المرقشي، ورئيس عمليات قوات الحزام الأمني في أبين، العقيد صالح سعيد المسلمي، إلى هجومين منفصلين.

وفيما نجا الرجلان، اصيب عدد من مرافقيهما.

من جانبه، دعا وكيل محافظة أبين، عبد العزيز الحمزة، قوات الحزام الأمني إلى مواصلة عملياتها في كل أنحاء المحافظة.

وأضاف في حديثه للمشارق، أن "نجاح هذه العملية يعود إلى التغطية الجوية التي أمنها طيران التحالف العربي لدعم قواتنا على الأرض".

ولفت إلى أن الغارات الجوية استهدفت "تحصينات تنظيم القاعدة في مناطق جبلية وعرة".

واعتبر عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، عادل الشجاع، أن تنظيم القاعدة فقد سيطرته على بعض معاقله السابقة ويركز حاليا على إنشاء معسكرات تدريب.

وأكد في حديثه للمشارق ضرورة مواصلة عملية ملاحقة عناصر القاعدة حتى السيطرة على معسكرات التدريب هذه، سواء كانت في مأرب أو البيضاء أو تعز أو عدن أو أبين.

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
17
3

0 تعليق

سياسة المشارق بشأن التعليقات Captcha