http://almashareq.com/ar/articles/cnmi_am/features/2019/02/25/feature-01

أمن |

الفرقة الخاصة سبارتن تعزز أمن الشرق الأوسط والخليج

سلطان البارعي من الرياض

Di icons tw 35 Di icons fb 35

عناصر من فرقة سبارتن التابعة للجيش الأميركي خلال عملية نقل آليات عسكرية إلى الأردن. [حقوق الصورة للموقع الإلكتروني لفرقة سبارتن]

أكد خبراء عسكريون في حديث للمشارق أن فرقة سبارتن التابعة للجيش الأميركي أصبحت مجهزة بشكل أفضل لدعم شركائها العسكريين في الخليج والشرق الأوسط، لا سيما بعد عملية الشراء الأخيرة لدفعة جديدة من الآليات العسكرية المتخصصة.

وتضمن فرقة سبارتن وجودا عسكريا أميركيا في الشرق الأوسط والخليج، من خلال عملية درع سبارتن التي تسعى إلى توطيد العلاقات الدفاعية الإقليمية.

وتدعم الفرقة الشركاء الإقليميين عبر بناء قدراتهم في مجال الطيران والخدمات اللوجستية وحماية القوات وإدارة المعلومات، إلى جانب تسهيل أنشطة التعاون الأمني. وتشمل هذه الأنشطة تمارين مشتركة ومؤتمرات ودعم إنساني وتخطيط للاستجابة للكوارث.

عناصر من فرقة سبارتن التابعة للجيش الأميركي يشاركون في تدريبات أجريت في صحراء الأردن في العام 2018. [حقوق الصورة للموقع الإلكتروني لفرقة سبارتن]

مدربو فرقة سبارتن يدربون قوات الجيش الكويتي. [حقوق الصورة للموقع الإلكتروني لفرقة سبارتن]

وقال الخبير العسكري المصري وائل عبد المطلب للمشارق إن "الولايات المتحدة لا تستطيع تقديم الدعم اللوجستي والعسكري اللازم أو الطارئ [فقط] من خلال قواعدها المتمركزة في المنطقة".

وأوضح أن فرقة سبارتن تتدخل عندما تكون هناك حاجة إلى تدريب مكثف أو عندما تحتاج جيوش المنطقة إلى معدات وآليات عسكرية في الحالات الطارئة.

وأضاف "تقوم فرقة سبارتن بهذه المهمة نظرا لقدراتها الكبيرة في التحرك والانتقال ونقل الجنود والعتاد الحربي إلى مناطق الخطر فور حدوثه".

تدريب وتجهيز الجيوش

وفي مطلع الشهر الجاري، تسلّمت فرقة سبارتن شحنة جديدة من الآليات العسكرية وناقلات الجنود المدرعة والمركبات المدرعة المضادة للكمائن والألغام.

وتابع عبد المطلب أن المركبات المدرعة المضادة للكمائن والألغام قادرة على حماية الجنود من الألغام والعبوات الناسفة والطلقات النارية في حال تعرضوا لكمين.

وأشار إلى أن الفرقة "هي من الفرق الأساسية التي تشارك بالتدريبات المشتركة التي تجري في مصر بشكل دوري أو سنوي، وذلك بشكل ثنائي مع الجيش المصري أو بشكل جماعي كما يحصل في مناورات النجم الساطع العسكرية.

ويعتبر دور الفرقة مهما على صعيد تدريب جيوش المنطقة وتوفير الدعم اللوجستي وتأمين الآليات والمعدات العسكرية خلال فترة قصيرة من الوقت، مقارنة بالقطعات العسكرية العادية.

وفي هذا السياق، قال الخبير العسكري السعودي منصور الشهري، إن "الهدف الرئيسي للفرقة العسكرية سبارتن هو رفع إمكانيات جيوش المنطقة الحليفة للولايات المتحدة وتعزيز قدراتها القتالية وقوتها النارية الرادعة في حال الطوارئ".

وأوضح للمشارق أن ذلك يعد جزءا من الاستراتيجية الكاملة التي تطبقها القيادة الأميركية المركزية في المنطقة مع البلدان الحليفة.

ولفت إلى أن ذلك يهدف إلى "تعزيز قدرات التعاون الثنائية والجماعية والوصول إلى التناغم الكلي بين الجيوش في حالة الاشتباك العسكري".

ʼصمام أمانʻ المنطقة

وذكر الشهري أن "الفرقة تقدم الخبرات المختلفة لجنود جيوش المنطقة، منها الخبرات القتالية الأرضية للمشاة وخبرات فرق المدرعات".

وأضاف أن ذلك يساعدها على تطوير القدرات المعلوماتية والاستخباراتية وإجراء عمليات مراقبة فعالة.

وتابع أن فرقة سبارتن "هي من الفرق التكتيكية الأميركية التي لها الدور الأساسي بتفعيل الشراكات الاستراتيجية بين دول المنطقة والولايات المتحدة الاميركية، فمسألة الأمن والدفاع تعتبر من البنود التي لها الأهمية القصوى لدى كل من الفريقين".

ولفت إلى أن مهام القوات تشمل التدريب والتجهيز، وهي تتصرف وتلبي حالات الطوارئ بسرعة أكبر من الفرق العسكرية العادية.

وأضاف أن سبب ذلك هو أن الفرقة مؤلفة من قطعات جيش تلقت تدريبات عسكرية خاصة بالمنطقة التي تنتشر فيها.

وأكد أن الشراكات بين الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي إضافة إلى بلدان مثل مصر والأردن، هي "صمام أمان منطقة الشرق الأوسط لمواجهة التحديات والمخاطر المحدقة بالمنطقة".

وأشار إلى أن هذه المخاطر تؤثر أيضا على العالم، لافتا إلى أن معارك القرن الحالي إن كانت ضد الإرهاب أو ضد الأجندة الإيرانية في المنطقة لا تنحصر بدولة واحدة، وبالتالي فإن التعاون أساسي.

تعزيز التعاون العسكري

وبدوره، قال الضابط السابق في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في دبي العقيد راشد محمد المري، إن "التعاون العسكري بين الولايات المتحدة الأميركية ودول الشرق الأوسط يفرض بروتوكولات خاصة بالتدريب والتطوير".

وأضاف للمشارق أن "هذا ما تقوم به فرقة سبارتن عبر تنفيذ مهام تدريب جيوش الأردن والسعودية والكويت والإمارات"، وجيوش أخرى في المنطقة.

وأشار إلى أنه يضاف إلى ذلك "المشاركة وتنسيق التدريبات القتالية العالية المستوى التي تحصل كل فترة في ثكنة محمد نجيب في مصر، إلى جانب تلك التي تجري في مناطق سعودية وأردنية وإماراتية".

وتابع أن هذه التمارين المشتركة تشمل في بعض الحالات بلدان من خارج المنطقة.

هل أعجبك هذا المقال؟
5
11
Al icons no

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha