http://almashareq.com/ar/articles/cnmi_am/features/2018/11/01/feature-01

أمن |

2018-11-01

الجيش المصري يقتل 18 تكفيريا ويوقف 129 مشتبها به في سيناء


ضبطت القوات المسلحة المصرية بعض المواد التي تستخدم في صناعة العبوات الناسفة ودوائر النسف ومتفجرات تي إن تي في آخر عملياتها في شمال ووسط سيناء ضد الجماعات المتطرفة. [حقوق الصورة لإدارة الشؤون المعنوية بوزارة الدفاع المصرية]
ضبطت القوات المسلحة المصرية بعض المواد التي تستخدم في صناعة العبوات الناسفة ودوائر النسف ومتفجرات تي إن تي في آخر عملياتها في شمال ووسط سيناء ضد الجماعات المتطرفة. [حقوق الصورة لإدارة الشؤون المعنوية بوزارة الدفاع المصرية]

أعلنت القوات المسلحة في المصرية في بيان صدر يوم الخميس 1 تشرين الثاني/نوفمبر، مقتل 18 متطرفا في عمليات نوعية نفذت في شبه جزيرة سيناء المصرية مؤخرا.

وقال المتحدث العسكري العقيد تامر الرفاعي إن قوات جهاز الأمن الوطني التابع لوزارة الداخلية قتلت 10 متطرفين "شديدي الخطورة" في مدينة العريش.

وذكر أن ضابطا واحدا قتل أثناء العمليات.

وأضاف أن القوات الجوية قتلت 8 متطرفين في شمال ووسط سيناء، مشيرا إلى إلقاء القبض على 129 متطرفا مشتبه به.

كما قام فريق من المهندسين العسكريين بإبطال مفعول 141 عبوة ناسفة، فيما تم ضبط عدد من المواد التي تستخدم في صناعة العبوات الناسفة ودوائر النسف وكميات من مادة تي ان تي شديدة الانفجار.

وذكر البيان أيضا أن "القوات نجحت في الوصول لمخابئ وخنادق يستخدمها المتطرفون للتخطيط للعمليات، حيث قامت القوات بتدمير 147 مخرنا في شمال ووسط سيناء حيث عثرت بداخلها على كتب وشرائط كاسيت تدعو للفكر التكفيري".

وتأتي هذه العملية الأخيرة في إطار عملية "سيناء 2018" التي انطلقت في 9 فبراير/شباط الماضي للقضاء على المتطرفين بدلتا النيل ووسط وشمال سيناء.

استعادة الأمن

وفي تصريحات صحفية لإذاعة "راديو مصر" أكد الرفاعي الأربعاء أن الحياة في سيناء عادت لطبيعتها بشكل كامل حيث يسير العام الدراسي بنجاح والأسواق تعمل والطرق الداخلية مؤمنة.

كما أن الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية تصل إلى شمال ووسط سيناء بأمان، بحسب ما أكد.

بدوره، قال عضو مجلس النواب نادر مصطفى إن "العملية سيناء 2018 نجحت في استعادة السيطرة الكاملة على شمال ووسط سيناء [للجيش] وإعادة الحياة لطبيعتها لأول مرة منذ سنوات".

وأضاف في حديث للمشارق أن القوات المسلحة نجحت في تدمير البنية التحتية للعناصر الإرهابية، من أوكار ومخازن وورش ومراكز إعلامية ومراكز اتصال.

وأوضح أنه "إلى جانب استهداف البنية التحتية للإرهابيين، نجحت الأجهزة الأمنية في جمع قدر كبير من المعلومات عن الجماعات الإرهابية في سيناء، ما مكنها من القضاء أو القبض على معظم العناصر الخطرة وقطع الطريق عليهم في تجنيد الشباب".

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 3

1 تعليق

Captcha
Bubble | 2018-11-17

يارب احفظ مصر واهلها

الرد