أمن |

2018-10-09

الجيش المصري يعلن القضاء على 52 مسلحا في سيناء


آليات عسكرية مصرية تنفذ عمليات ضد المسلحين في سيناء في إطار عملية سيناء 2018. [حقوق الصورة لإدارة الشؤون المعنوية بوزارة الدفاع المصرية]
آليات عسكرية مصرية تنفذ عمليات ضد المسلحين في سيناء في إطار عملية سيناء 2018. [حقوق الصورة لإدارة الشؤون المعنوية بوزارة الدفاع المصرية]

في إطار الحملة التي تشنها ضد المسلحين، قتلت قوات الأمن المصرية 52 متطرفا مشتبها به في سيناء في عمليات قتل فيها أيضا ثلاثة جنود، بحسب ما أعلنت القوات المسلحة المصرية يوم الاثنين، 8 تشرين الأول/أكتوبر.

وكان الجيش المصري قد شن عملية شاملة في شهر شباط/فبراير تركز على شبه جزيرة سيناء في شرق مصر وتهدف للقضاء على المتطرفين، بمن فيهم عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الذين يشنون تمردا دمويا.

وأوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن الجيش المصري قال الاثنين إن 52 "تكفيريا" قتلوا في عمليتين منفصلتين شنتهما قوات الأمن في شبه الجزيرة المضطربة.


قوات مصرية تكتشف وكرا يستخدمه المسلحون للفرار من الضربات التي تشنها القوات المسلحة ضد الجماعات الإرهابية في إطار عملية سيناء 2018. [حقوق الصورة لإدارة الشؤون المعنوية بوزارة الدفاع المصرية]
قوات مصرية تكتشف وكرا يستخدمه المسلحون للفرار من الضربات التي تشنها القوات المسلحة ضد الجماعات الإرهابية في إطار عملية سيناء 2018. [حقوق الصورة لإدارة الشؤون المعنوية بوزارة الدفاع المصرية]

وأضاف الجيش في بيان أن ثلاثة أفراد من القوات المسلحة قتلوا في العمليات، دون أن يحدد وقت وقوع ذلك.

وبحسب إحصاءات رسمية، فقد قتل ما يزيد عن 350 متطرفا مشتبه به و30 جنديا على الأقل في عملية "سيناء 2018".

وقالت قوات الأمن الأسبوع الماضي إن أبو حمزة المقدسي، أحد قياديي داعش المحليين، قد قتل في غارة جوية في سيناء.وقد أكد التنظيم الإرهاب نبأ موته.

وقال بيان للجيش إنه في العمليات الأخيرة، "ضبطت القوات المصرية عددًا من البنادق الآلية وكميات من الذخائر وقنبلة يدوية وأحزمة ناسفة وجهازي اتصال لاسلكي وعددا من دوائر النسف وكمية من الملابس العسكرية".

وأضاف أنه "تم ضبط طائرة بدون طيار تستخدم في مراقبة تحركات قواتنا بوسط وشمال سيناء".

كما أشار إلي اكتشاف وتدمير عدد من المخابئ عثر بداخلها على كميات كبيرة من مادة تي أن تي (TNT)، بالإضافة إلي اكتشاف وتفجير عدد كبير من العبوات الناسفة تم زراعتها لاستهداف القوات المصرية في مختلف مناطق العمليات.

وتابع البيان أن قوات الأمن دمرت كذلك 26 سيارة و52 دراجة بخارية لا تحمل لوحات يستخدمها المتطرفون في تنفيذ عملياتهم.

كما عززت قوات حرس الحدود من إجراءات تأمينها للنقاط الاستراتيجية على الحدود لإحكام السيطرة على منافذ البلاد ومنع عمليات التسلل وتهريب الأسلحة والمخدرات.

وذكر البيان أن ذلك يأتي بالتزامن مع قيام القوات البحرية بعمليات متواصلة لقطع خطوط إمداد العناصر الإرهابية عن طريق البحر وتأمين الأهداف الاقتصادية البحرية.

ضربات استباقية

بدوره، أكد اللواء يحيي الكدواني عضو مجلس النواب أن القوات المسلحة قامت خلال الفترة الماضية "بمجهودات مكثفة وناجحة" لتوجيه ضربات استباقية للجماعات الإرهابية في سيناء.

وأضاف في حديث للمشارق أن "العمليات الشاملة والمكثفة شملت عددا من الجبهات وتضمنت تجفيف منابع التمويل [الإرهابي] وضرب البنية التحتية للجماعات الإرهابية".

وتابع أن هذا تضمن كذلك جهودا لحماية الشباب من التجنيد في صفوف الجماعات الإرهابية والتعاون مع أهالي سيناء والقبائل لتوحيد الصفوف أمام الإرهاب.

وذكر أن الحملة العسكرية تتم بالتزامن مع خطة حكومية شاملة لتنمية شبه جزيرة سيناء من خلال مشروعات كبيرة توفر فرص العمل وتساعد على استغلال الثروات الطبيعية بسيناء.

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 10

1 تعليق

Captcha
Bubble | 2018-10-18

الله يحفظ مصر وجيش مصر وشرطه مصر وشعب مصر ورئيس مصر

الرد