أمن |

2018-09-24

قوات النخبة الشبوانية تقتل قياديا في القاعدة


رجال من العشائر اليمنية تابعون للجان المقاومة الشعبية المؤيدة للرئيس اليمني، ينزلون من شاحنة نقل تحمل مدفعا مضادا للطائرات على طريق صحراوي في بيحان بمحافظة شبوة في 18 كانون الأول/ديسمبر 2017. [عبدالله القادري/وكالة الصحافة الفرنسية]
رجال من العشائر اليمنية تابعون للجان المقاومة الشعبية المؤيدة للرئيس اليمني، ينزلون من شاحنة نقل تحمل مدفعا مضادا للطائرات على طريق صحراوي في بيحان بمحافظة شبوة في 18 كانون الأول/ديسمبر 2017. [عبدالله القادري/وكالة الصحافة الفرنسية]

نقلت وسائل الإعلام المحلية أن قوات النخبة الشبوانية نفذت يوم الجمعة، 21 أيلول/سبتمبر، عملية عسكرية في مديرية مرخة بمحافظة شبوة، مما أسفر عن مقتل زعيم كبير في القاعدة واعتقال ثلاثة آخرين.

وقال مدير عام شرطة شبوة العميد عوض الدحبول في بيان إن "قوات الأمن داهمت وكرا لتنظيم القاعدة في وادي خورة، مما أسفر عن مقتل القيادي في تنظيم القاعدة نايف الصيعري الدياني وأسر ثلاثة عناصر آخرين".

وأصيب ثلاثة عناصر من قوات النخبة بجروح طفيفة خلال العملية.

وأشاد الدحبول بما حققته قوات الأمن من "انتصارات كبيرة على عناصر الشر والإرهاب"، مشيرا إلى أن قوات النخبة الشبوانية المشاركة في العملية مدربة تدريبا عاليا على مواجهة الجماعات الإرهابية.

وأكد أن "هذه العمليات العسكرية النوعية الرامية إلى قطع دابر العناصر الظلامية الخارجة على النظام القانون".

ونقلت قناة سكاي نيوز العربية يوم السبت أن العملية العسكرية استهدفت أيضا معسكرين للقاعدة في منطقتي معذيفه وجاران اللتين هما حاليا تحت سيطرة قوات النخبة الشبوانية.

حس أكبر بالأمان

وفي هذا الإطار، قالت الإعلامية صفاء عبيد وهي من محافظة شبوة، إن شبوة بدأت تشهد استقرارا أمنيا منذ وصول قوات النخبة الشبوانية.

وأضافت للمشارق أن "قوات النخبة الشبوانية تضم أبناء المحافظة الذين كرسوا حياتهم لحماية المحافظة ونشر الأمن وزرع الأمل في نفوس المواطنين".

وتابعت "سعد المواطنون كثيرا بحملة منع حمل السلاح في الأسواق العامة... مما جعل المواطنين يؤمنون على أرواحهم".

وأشادت عبيد بتضحيات قوات النخبة في سبيل بسط الأمن والاستقرار عبر محاربة الإرهاب في المحافظة، مضيفة أن العملية الأخيرة في مديرية خوره تظهر أن هذه القوات "شجاعة ومسؤولة".

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 2

0 تعليق

Captcha