http://almashareq.com/ar/articles/cnmi_am/features/2018/09/14/feature-03?url_path=www.diyaruna.com

أمن |

2018-09-14

مناورات عسكرية أميركية-مصرية تستقطب مشاركة إقليمية


القوات المصرية تشارك في مناورات ʼالنجم الساطع 2018‘ العسكرية المشتركة التي ستتواصل حتى 20 أيلول/سبتمبر. [حقوق الصورة لإدارة الشؤون المعنوية في وزارة الدفاع]
القوات المصرية تشارك في مناورات ʼالنجم الساطع 2018‘ العسكرية المشتركة التي ستتواصل حتى 20 أيلول/سبتمبر. [حقوق الصورة لإدارة الشؤون المعنوية في وزارة الدفاع]

أعلن المتحدث باسم الجيش المصري العقيد تامر الرفاعي إن المناورات العسكرية المشتركة بين قوات الجيش الأميركية والمصرية التي تحمل اسم "النجم الساطع 2018"، انطلقت يوم السبت، 8 أيلول/سبتمبر، وستتواصل حتى 20 من الشهر نفسه.

وتجري هذه المناورات العسكرية في مجمع ميادين التدريب القتالي في قاعدة محمد نجيب العسكرية بالقرب من مدينة الإسكندرية شمال البلاد.

وتشارك في المناورات قوات من مصر والولايات المتحدة واليونان والأردن وبريطانيا والسعودية والإمارات وإيطاليا وفرنسا، كما تشارك 16 دولة أخرى بصفة مراقب.


قوات مسلحة من مصر والولايات المتحدة وبلدان أخرى تشارك في المناورات العسكرية المشتركة ʼالنجم الساطع 2018‘. [حقوق الصورة لإدارة الشؤون المعنوية في وزارة الدفاع]
قوات مسلحة من مصر والولايات المتحدة وبلدان أخرى تشارك في المناورات العسكرية المشتركة ʼالنجم الساطع 2018‘. [حقوق الصورة لإدارة الشؤون المعنوية في وزارة الدفاع]

ووصف قائد القوات المسلحة المصرية في كلمة ألقاها في الحفل الافتتاحي، المناورات بأنها وسيلة لتوطيد العلاقات على صعيد التعاون العسكري بين الدول المشاركة.

وأشار إلى أنها ستسهل أيضا تبادل الخبرات في كيفية استخدام الأسلحة والمعدات المجهزة بالتقنيات المتطورة.

ومن جانبه، أعرب اللواء جون موت مدير التدريب في القيادة المركزية الأميركية، عن تقديره العميق للقوات المسلحة المصرية على استضافتها مناورات "النجم الساطع للعام الثاني على التوالي".

كذلك، شكر مصر على حسن الاستقبال والضيافة، قائلا إن الولايات المتحدة تعتبر مصر من أهم الشركاء الاستراتيجيين في المنطقة.

وقال "نحن جميعا أقوى كفريق واحد ولا نستطيع القيام بالعمل الذي نقوم به بدون شركائنا. إنه لشرف عظيم لي أن أمثل أكثر من 800 جندي أميركي مشاركين في النجم الساطع 2018 الذي يبني على الإنجازات العظيمة في الأعوام السابقة".

وأضاف أن المناورات المشتركة تهدف إلى توطيد العلاقات "وتوجه رسالة واضحة لمن يرغب في النيل من أوطاننا".

وأكد أن هذه التدريبات المشتركة تساهم في إعداد وتدريب القوات وتوضح قيمة العمل المشترك، كما أنها تشكل "فرصة ذهبية لإيجاد أفضل الطرق لمواجه تهديدات الأمن الإقليمي".

تنفيذ عمليات مشتركة

وقال قائد القوات المسلحة المصرية في بيان صدر في 8 أيلول/سبتمبر، إن مناورات "النجم الساطع 2018" تهدف إلى تنفيذ عمليات مشتركة بين القوات المسلحة المصرية وجيوش حلفاء مصر.

وجاء في البيان أنها تساهم في التخطيط لتنفيذ عمليات مشتركة بحرية وجوية، بالإضافة إلى التدريب على أعمال القتال غير النمطية.

وتشمل نشاطات التدريب أيضا إقامة مراكز قيادة مشتركة ورماية للقوات البحرية والجوية المشاركة، بالإضافة إلى أنواع متنوعة من التدريب للقوات الخاصة.

وتتضمن كذلك ندوة سيتمكن فيها كبار القادة من تبادل الخبرات التدريبية والعملياتية وتنفيذ رمايات تكتيكية بالذخيرة الحية بالتعاون مع القوات الجوية المشاركة.

وعلى هامش المناورات، تفقد الفريق أول جوزيف فوتيل قائد القيادة المركزية الأميركية، القوات المشاركة في إطار زيارة رسمية إلى مصر دامت عدة أيام، وكان برفقته قائد المنطقة العسكرية الشمالية في مصر.

والتقى وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكي أيضا بفوتيل والوفد المرافق له.

وأعرب زكي عن اعتزازه بعلاقات الشراكة التي تربط بين القوات المسلحة في مصر والولايات المتحدة، وأمل بتعزيز التعاون المشترك بين هذه القوات على كل الأصعدة.

ومن جهته، أشاد فوتيل بالنجاحات التي حققتها القوات المسلحة المصرية على مستوى مكافحة الإرهاب، مؤكدا عمق الشراكة الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة.

المساهمة في حفظ السلم

وفي هذا الإطار، ذكر الخبير في الشؤون الأمنية العميد خالد عكاشة أن مناورات النجم الساطع ساعدت في تحضير القوات الأميركية والمصرية لمواجهة مجموعة من التحديات الخاصة بالأمن وبمكافحة الإرهاب.

وذكر أن "القوة العسكرية التي يتمتع بها الجيش المصري تساهم في حفظ السلم والأمن في المجال الإقليمي وهي سبب أساسي للتعاون مع الولايات المتحدة وعدد كبير من الدول الحليفة في إجراء التدريبات العسكرية المشتركة".

وأضاف أنه كلما يتم إجراء المناورات العسكرية، تُختبر أحدث التطورات في مجال التكنولوجيا التي تستخدمها الجيوش ومدى ملاءمتها للميادين القتالية المختلفة.

وأشار إلى أن مناورات "النجم الساطع" تركز هذه السنة على التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب والتدريب على مختلف سيناريوهات التهديدات في الحروب التقليدية وغير النظامية على حد سواء.

وقال الرفاعي في بيان إن المناورات تشمل تبادل التدريب المشترك على صعيد مكافحة الإرهاب بين قوات العمليات الأميركية الخاصة ألفا وقوات الصاعقة المصرية.

وتهدف القوات الخاصة إلى توحيد مفاهيم العمليات وإجراء تدريب على العمل الجماعي المشترك وتحضير القوات الأمنية لتنفيذ المراحل المستقبلية المخطط لها.

ويشمل ذلك محاضرات عملية ونظرية حول مكافحة الإرهاب وسبل التعامل مع العبوات الناسفة والتدريب على عمليات الإنزال البحري والجوي، بالإضافة إلى عمليات الغطس الهجومية والإسعاف الأولي.

مواجهة التهديدات الإرهابية

وبدوره، قال اللواء هشام الحلبي مستشار أكاديمية ناصر العسكرية إن "التدريبات تأتي في وقت يواجه فيه العالم تهديدات غير نمطية، خاصة من الجماعات الإرهابية".

وأضاف في حديث للمشارق أن الكثير من التدريبات العسكرية خلال المناورات تركز على التعامل مع التهديدات الإرهابية.

وتابع أن عددا من الدول يشارك في "النجم الساطع 2018" بصفة مشاركين أو مراقبين، بما في ذلك دول أفريقية، من أجل تبادل الخبرات وتعزيز التعاون المشترك لمواجهة التحديات الأمنية الإقليمية.

وأكد أن المناورات ستساعدها على تنسيق الجهود المرتبطة بمكافحة الإرهاب.

وأشار إلى أن "مصر والولايات المتحدة هما حليفان وشريكان منذ عقود في حفظ استقرار المنطقة".

ومن جانبه، اعتبر اللواء نصر سالم الخبير العسكري والاستراتيجي في أكاديمية ناصر العسكرية، أن "أحد أهم أهداف التدريب هو أن تتبادل جميع الدول المشاركة خبراتها وأدواتها المتنوعة في مجال مكافحة الإرهاب".

وأكد في حديث للمشارق أن الإرهاب يشكل تهديدا لكل دول العالم، حتى وإن لم تنفذ هجمات على أراضيها.

وتابع أن تبادل التجارب والخبرات أصبح أساسا للنجاح "في الحفاظ على أمن الدول من العمليات التخريبية التي تقوم بها الجماعات الإرهابية".

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 18

0 تعليق

Captcha