http://almashareq.com/ar/articles/cnmi_am/features/2018/09/10/feature-02

إرهاب |

2018-09-10

غارة جوية تستهدف قياديا بارزا من القاعدة في محافظة أبين في اليمن


القوات اليمنية الموالية للحكومة تستقل آليات عسكرية أثناء توجهها إلى زنجبار، عاصمة محافظة أبين جنوب اليمن، لشن هجوم من أجل استعادة البلدة من القاعدة في 14 آب/أغسطس 2016. [صالح العبيدي/وكالة الصحافة الفرنسية]
القوات اليمنية الموالية للحكومة تستقل آليات عسكرية أثناء توجهها إلى زنجبار، عاصمة محافظة أبين جنوب اليمن، لشن هجوم من أجل استعادة البلدة من القاعدة في 14 آب/أغسطس 2016. [صالح العبيدي/وكالة الصحافة الفرنسية]

أدت غارة جوية بواسطة طائرة بدون طيار يوم الأحد 9 أيلول/سبتمبر، إلى مقتل أربعة من عناصر تنظيم القاعدة، من بينهم قيادي بارز في محافظة أبين بجنوب اليمن، حسبما أوردته وسائل الإعلام المحلية.

واستهدفت الغارة الجوية القيادي علي شناع الملقب أبو سامح الزنجباري، والذي كان كان نائب القيادي بتنظيم القاعدة جلال بلعيدي (قتل في شهر شباط/فبراير 2016).

كما استهدفت الغارة ثلاثة من مرافقي شناع، في وادي المرون بمنطقة خبر المراقشة بمديرية احور بمحافظة ابين. بحسب مصادر محلية.

وقال المحلل السياسي عدنان الحميري للمشارق "يعتبر استهداف زعيم القاعدة علي شناع جزء من الحرب الدولية على الإرهاب نظراً لأنه كان من أوائل قادة القاعدة في محافظة أبين، حيث كان يحتل المرتبة الثانية بعد جلال بلعيدي".

وقال الحميري إن استهداف شناع جاء كثمرة للزيارة التي قام بها قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال جوزيف فوتيل إلى عدن في 5 أيلول/سبتمبر، حيث التقى مع رئيس أركان الجيش اليمني اللواء طاهر العقيلي.

وأضاف أنهما "اتفقا على مواصلة مكافحة الارهاب في اليمن حتى يتم استعادة الامن والاستقرار لليمن الاتحادي".

وتعتبرهذه الزيارة الأولى التي يقوم بها قائد أميركي رفيع إلى اليمن منذ اندلاع الحرب في البلاد عام 2015.

القاعدة محاصرة في أبين

وأشار الحميري إلى أن "مقتل شناع يمثل اهمية كبيرة ومكسبا أمنيا سوف يؤثر على تحركات عناصر القاعدة في ابين".

وقال "ان تحركات القاعدة بعد مقتل شناع ستكون محدودة".

ولكن التنظيم سيعمل على استخدام استراتيجية الفوضى الأمنية والتفجيرات المتعددة في انحاء متفرقة من ابين لاستدراج قيادات امنية رفيعة واستهدافها، وفق ما أضاف.

وفي أواخر شهر آب/أغسطس، هاجمت القاعدة نقاط التفتيش الأمنية التابعة لقوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات في منطقتي لودار وأحور في محافظة أبين.

ونجا مدير أمن مديرية لودر العقيد محمد حمصان العوذلي في 20 آب/أغسطس، من محاولة اغتيال بعد أن فتح مسلحون يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة النار على موكبه أثناء مروره بمفرق شوحط شرق المديرية.

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 9

0 تعليق

Captcha