أمن |

2018-08-30

الجيش المصري يعلن مقتل 20 متطرفا في عمليات سيناء


استهدفت القوات الجوية المصرية سيارة يستخدمها الإرهابيون في سيناء في إطار عملية سيناء 2018.  [حقوق الصورة لإدارة الشئون المعنوية في وزارة الدفاع المصرية]
استهدفت القوات الجوية المصرية سيارة يستخدمها الإرهابيون في سيناء في إطار عملية سيناء 2018. [حقوق الصورة لإدارة الشئون المعنوية في وزارة الدفاع المصرية]

أعلن الجيش المصري، يوم الأربعاء 29 آب/أغسطس، مقتل 20 متطرفا في آخر سلسلة من العمليات العسكرية في الصحراء الغربية وشبه جزيرة سيناء، وفق ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان الجيش قد شن عملية سيناء 2018 في شهر شباط/فبراير التي تركز على المنطقة الشرقية بمصر وتهدف للقضاء على المسلحين هناك، بمن فيهم عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، الذين يشنون حربا دموية منذ فترة.

وأسفرت العمليات التي شنت على مدار الأيام الماضية عن "القضاء على 7 متطرفين شديدي الخطورة" بالقرب من الحدود الغربية لمصر مع ليبيا، بحسب ما قال الجيش في بيان.


ضبطت القوات المصرية معدات تابعة للمتطرفين أثناء عمليات مكافحة الإرهاب في سيناء في شهر آب/أغسطس. [حقوق الصورة لإدارة الشئون المعنوية في وزارة الدفاع المصرية]
ضبطت القوات المصرية معدات تابعة للمتطرفين أثناء عمليات مكافحة الإرهاب في سيناء في شهر آب/أغسطس. [حقوق الصورة لإدارة الشئون المعنوية في وزارة الدفاع المصرية]

وأضاف إنه تم أيضا القضاء على 13 مسلحا خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات الحكومية أثناء مداهمات قام بها الجيش بوسط وشمال سيناء.

كما قبضت قوات الأمن في سيناء على 18 مسلحا مشتبها بهم ودمرت 18 وكرا.

وذكر الجيش في بيانه أن "قواتنا رصدت منطقة بالصحراء الغربية تتخذها العناصر الإرهابية ملاذا لهم ومركز انطلاق لتنفيذ أعمالهم العدائية التى تستهدف زعزعة أمن البلاد".

وأكد أنه تم ضبط أسلحة مختلفة ومعدات وذخائر وأحزمة ناسفة كانت بحوزة المسلحين، مضيفًا أن القوات المصرية دمرت سيارة دفع رباعى محملة بالأسلحة والذخائر.

وتابع أنه "تم أيضا اكتشاف وكر عُثر بداخله على كميات كبيرة من مواد إعاشة وأجهزة اتصال لاسلكية وعدد من دوائر النسف وكتب تدعو للفكر التكفيرى ومبالغ مالية وملابس عسكرية".

تأمين الحدود مع ليبيا

بدوره، قال اللواء نصر سالم، المستشار العسكري والاستراتيجي بأكاديمية ناصر للعلوم العسكرية، إن "استهداف خلايا إرهابية في الظهير الصحراوي يأتي في إطار استراتيجية واضحة للقوات المسلحة لتأمين الحدود مع ليبيا".

وأشار في حديث للمشارق إلى هذا يمثل "مؤشرا واضحا على نجاح عملية سيناء 2018 في رفع جاهزية عناصر الاستطلاع وحرس الحدود"، مضيفا أنهم عززوا من تعاونهم مع القوات الجوية التي تقوم بمسح المنطقة على مدار الساعة.

وأكد سالم على وجود رابطة بين عمليات سيناء والعمليات الأمنية الأخرى التي نفذت في محافظات أسيوط وسوهاج وقنا منذ أيام.

وأوضح أن "العناصر الإرهابية التي تم القضاء عليها [في هذه العمليات] كانت تنتظر الدعم اللوجستي من الحدود الليبية حيث تحاول الجماعات المتطرفة الدخول إلى مصر".

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد أعلنت يوم الاثنين 27 آب/أغسطس، عن تصفية خلية إرهابية مكونة من خمسة عناصر خلال اشتباكات بعد مداهمة وكرهم في أحد الطرق المؤدية لمحافظة سوهاج جنوب البلاد.

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 1

0 تعليق

Captcha