إقتصاد |

2018-08-10

البنك المركزي اليمني يتدخل لدعم الريال مقابل العملات الأجنبية


نازحون يمنيون من الحديدة في محافظة حجة شمال اليمن، يتلقون في 6 آب/أغسطس مساعدات إنسانية تبرعت بها منظمة تركية غير حكومية. [عيسى أحمد/وكالة الصحافة الفرنسية]
نازحون يمنيون من الحديدة في محافظة حجة شمال اليمن، يتلقون في 6 آب/أغسطس مساعدات إنسانية تبرعت بها منظمة تركية غير حكومية. [عيسى أحمد/وكالة الصحافة الفرنسية]

قال البنك المركزي اليمني يوم الخميس، 9 آب/أغسطس، إنه سيتدخل بشكل مباشر لوقف تدهور أسعار الريال مقابل العملات الأجنبية والتي وصلت إلى مستويات قياسية.

وذكرت وكالة سبأ للأنباء، أن البنك سيضخ عملات أجنبية في السوق وخصوصاً في القطاع التجاري، من أجل وضع حد للمضاربة وضمان استقرار أسعار السلع.

وأوضح البنك في بيان أن هذه الخطوة هي جزء "من خطة شاملة لإصلاح السياسات النقدية".

وأضاف أن البنك ينوي مواصلة تدخله حتى "تعود أسعار الصرف إلى مستويات واقعية".

ومساء يوم الخميس، تحسن سعر صرف الريال مقابل الدولار الأميركي قليلا ليصل إلى 550 ريال للدولار بعد أن وصل إلى 570 يوم الثلاثاء.

’حلول آنية‘

وفي حديث للمشارق يوم الخميس، قال مدير المبيعات في شركة المطهر للصرافة، محمد المطهر، إن "أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال انخفضت لليوم الثاني على التوالي".

وأضاف: "اشترينا اليوم الدولار الأميركي مقابل 545 ريالا، وبعناه بسعر 550 ريالا".

وتابع، أن التقلبات في أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني ستزيد من ارتباك الحالة الاقتصادية ويتبعها تقلبات في أسعار المواد الغذائية، ما دفع بالعديد من التجار إلى التوقف عن بيع سلعهم.

وتعليقا على التدخلات المباشرة للبنك المركزي، قال منصور الجرادي رئيس مؤسسة وجوه للإعلام والتنمية في حديث للمشارق، إن هذه التدخلات تعتبر "حلولا آنية".

وأضاف أن "تراجع سعر صرف الريال اليمني أمام العملات الصعبة لن يتوقف دون حلحلة الأزمة اليمنية ووقف الحرب".

واستطرد الجرادي بالقول إن "فاتورة الحرب باهظة جدا" إذ أوقفت التنمية والإنتاج في بعض القطاعات الأكثر حيوية في البلاد، بما في ذلك قطاعي الأسماك والزراعة.

وتابع أن قطاعي تصدير النفط وتصدير المنتجات الزراعية قد توقف أيضا.

وختم بالقول إن "استمرار القتال في الجبهات واستنزاف كل الموارد فيها بسبب الحرب، ستبقي أي معالجات اقتصادية لتحسين سعر صرف الريال اليمني مجرد مسكنات مؤقتة".

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 17
Captcha