http://almashareq.com/ar/articles/cnmi_am/features/2018/08/08/feature-01

حقوق الإنسان |

2018-08-08

الحوثيون يمنعون سكان الدريهمي من الهروب من المعارك


نازح يمني من الحديدة يستلم المساعدات الإنسانية التي تبرعت بها منظمة تركية غير حكومية في الناحية الشمالية من محافظة حجة في 6 أب/أغسطس 2018. [عيسى أحمد/وكالة الصحافة الفرنسية]
نازح يمني من الحديدة يستلم المساعدات الإنسانية التي تبرعت بها منظمة تركية غير حكومية في الناحية الشمالية من محافظة حجة في 6 أب/أغسطس 2018. [عيسى أحمد/وكالة الصحافة الفرنسية]

هدد الحوثيون (أنصار الله) المدعومون من إيران سكان مديرية الدريهمي الجنوبية في الحديدة بتفجير منازلهم في حال تركوها ونزحوا إلى مناطق أخرى، وذلك في ظل تواصل المعارك بين الميليشيا والجيش اليمني، حسبما ذكرته وسائل الإعلام المحلية يوم الثلاثاء، 7 آب/أغسطس.

وقال القائد العام للمقاومة التهامية عبد الرحمن حجري لصحيفة عكاظ السعودية يوم الثلاثاء، إن "ميليشيا الحوثي باتت محاصرة في بعض الأحياء، فيما أصبح مركز مديرية [الدريهمي] تحت سيطرتنا".

ولفت إلى أن قوات الجيش اليمني والمقاومة الوطنية تمشط الأحياء الشمالية الغربية بحثا عن الألغام والعناصر المسلحة.

ولفت حجيري إلى "سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين، بينهم قيادات كبيرة، في ظل هيمنة الفوضى والارتباك على عناصر الحوثي التي باتت تتهاوى بشكل يومي".

وأضاف أن الحوثيين يرتكبون "انتهاكات كبيرة بحق المدنيين في مركز الدريهمي، بما في ذلك طرد بعض السكان من منازلهم ونشر مسلحين فيها".

وتابع أن الميليشيا منعت أيضا العديد من الأهالي من المغادرة لاستخدامهم كدروع بشرية، خصوصا في المناطق القتالية المتقدمة.

وأشار إلى أنه تم اختطاف عشرات الشباب والأطفال من منازلهم.

وفي هذا السياق، أكدت قوات لواء العمالقة في الجيش اليمني مقتل أكثر من 130 من قيادات وعناصر الحوثيين، فضلا عن إصابة مئات الآخرين في معارك الحديدة الأسبوع الماضي.

كذلك، سيطرت قوات العمالقة على عدد من المزارع في الدريهمي خلال المعارك، حسبما ذكره موقع 26 سبتمبر.

دروع بشرية

الصحافي المقيم في الحديدة وديع عطا قال إن الحوثيين هددوا بتفجير منازل السكان في حال غادروا المديرية، وذلك لاستخدامهم كدروع بشرية من أجل عرقلة تقدم القوات اليمنية.

وذكر لموقع المشارق "الرسائل التي تلقيتها من السكان أكدت ذلك".

وأضاف أن "الحوثيين أجبروا أيضا السكان على المشاركة معهم في المعارك ضد القوات النظامية".

وأشار عطا إلى أن الحوثيين يريدون الاحتفاظ بمركز مديرية الدريهمي "نظرا لأهميتها العسكرية"، ولقربها من مطار الحديدة وطريق كيلو 16 الذي يربط المحافظة بمحافظتي صنعاء وصعدة في شمالي اليمن وبعدن وتعز ومحافظات أخرى جنوبي اليمن.

وذكر عطا أن تحرير مركز مديرية الدريهمي "هو مفتاح لتحرير مدينة الحديدة".

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 1

0 تعليق

Captcha