http://almashareq.com/ar/articles/cnmi_am/features/2018/07/30/feature-02

أمن |

القوات اليمنية تحرز تقدما ضد الحوثيين في الحديدة وصعدة

عنصر من القوات الموالية للحكومة اليمنية يرفع سلاحه في ميناء المخا، كما يبدو في هذه الصورة من الأرشيف التي تم التقاطها في 8 شباط/فبراير 2017. وتحرز القوات تقدما في محاولة لطرد الحوثيين من ساحل البحر الأحمر. [صالح العبيدي /وكالة الصحافة الفرنسية]

أكد التحالف العربي الأحد، 29 تموز/يوليو، أنه دمر مواقع تستخدمها ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران في اليمن لإطلاق صواريخ على السعودية، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأعلن التحالف في بيان عن "تدميره في خلال الـ 24 ساعة الماضية، مواقع إطلاق الصواريخ الباليستية التابعة للميليشيات الحوثية في صعدة"، وهي محافظة يمنية شمالية متاخمة للسعودية ويسيطر عليها الحوثيون.

في غضون ذلك، شنت الطائرات الحربية التابعة للتحالف العربي غارات جوية مكثفة استهدفت مواقع الحوثيين وتعزيزاتهم في العديد من المناطق الممتدة على طول الساحل الغربي، لا سيما في الحديدة.

وأدت هذه الغارات إلى مقتل عشرات الحوثيين، بينهم قادة ميدانيون، إضافة إلى تدمير العديد من المركبات التابعة لميليشيات الحوثي.

وتدور معارك عنيفة بين الجيش والحوثيين في مناطق شرق التحتيا في قرى القريمة والمسلب والمزارع المحيطة بها.

وتجري هذه المعارك في وقت تتحرك فيه القوات اليمنية بكثافة استعدادا لتحرير بلدة زبيد في الحديدة من قبضة الحوثيين.

’المديرية الأولى في صعدة التي يتم تحريرها‘

وأوضح رئيس أركان اللواء الأول في حرس الحدود، العميد جميل المعالم، أن الجيش اليمني شن هجوما مفاجئا على مواقع الحوثيين في مديرية الحشوة غربي محافظ صعدة، بدعم من مقاتلات التحالف العربي الجوية.

وقال: "نجحنا في تحرير عدد من المواقع المهمة، أبرزها سلسلة جبال الربعة ومعسكر الربعة وسلسلة جبال شعير".

وأشار إلى مقتل 20 عنصراً من الحوثيين وأسر 28 أخرين، بينهم القائد الميداني المدعو أبو ياسر الخولاني، فيما لاذ الباقون بالفرار.

ويوم السبت، ذكر رئيس عمليات اللواء الخامس في حرس الحدود، العقيد الركن سامي القباطي، أن قوات الجيش استكملت تمشيط المواقع المحيطة بمركز مديرية باقم وتأمينها، وصادرت مخزن أسلحة يعود للحوثيين.

وأضاف أن "قوات الجيش بدعم من قوات التحالف العربي، باتت تحاصر الحوثيين في مركز مديرية باقم من أكثر من محور".

وأكد أنها ستكون قريبا أول مديرية في صعدة يتم الإعلان عن "تحرريها بالكامل".

استعادة السيطرة على منطقة كيلو 16

إلى هذا، شن الجيش اليمني يوم الأحد عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على منطقة كيلو 16 شرق الحديدة، بهدف قطع طرق الإمدادت الرئيسة لميليشيات الحوثي من محافظات صنعاء وإب وريمة إلى الحديدة.

وفي هذا الإطار، قال الصحافي متير طلال، إن "تحرير منطقة كيلو 16 سيسمح لقوات الجيش بقطع طريق الإمدادات من الشرق، وإحكام الحصار على الحديدة التي يتحصن فيها الحوثيون ويستخدمون سكانها كدروع بشرية".

وأضاف للمشارق أن "القوات المشتركة تتقدم من الجنوب والساحل بتغطية من نيران سفن قوات التحالف العربى".

وكشف أيضا أنها تتقدم نحو الحديدة عبر عدد من مديريات المحافظة، في حين يتقدم الجيش على جبهات حجة وصعدة والجوف والبيضاء.

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
61
10

1 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha
مجدي الطيار | 2018-08-01

روووووعة جدآ

الرد