إقتصاد |

2018-07-18

مبادرة الإسكان السعودية تعزز الاستقرار الاجتماعي


يأتي مشروع وزارة الإسكان السعودية الذي يظهر في الصورة، ضمن برنامج الإسكان لذوي الدخل المحدود والمنخفض. [حقوق الصورة لوزارة الإسكان السعودية]
يأتي مشروع وزارة الإسكان السعودية الذي يظهر في الصورة، ضمن برنامج الإسكان لذوي الدخل المحدود والمنخفض. [حقوق الصورة لوزارة الإسكان السعودية]

رأى خبراء في حديث للمشارق، أن مبادرة الإسكان لمساعدة الشباب والعائلات السعودية من ذوي الدخل المحدود في تملك مسكن ستعود بمنافع كثيرة وتساهم في تعزيز الأمن الوطني.

وأشاروا إلى أن الشباب السعودي الذي يحصل على هذا النوع من الدعم يصبح أقل عرضة لقبول التحفيزات المالية من المتطرفين، ويعزز الاستقرار الاجتماعي.

ويقدم برنامج وزارة الإسكان السعودية الذي ينفذ بالتعاون مع صندوق التنمية العقارية للمواطنين ذوي الدخل المنخفض، وحدات عقارية وقطع أرض وقروض سكن ميسرة.


يقدم برنامج الإسكان السعودي للشباب والعائلات ذوي الدخل المحدود قطع أرض لبناء منازل وشقق. [حقوق الصورة لوزارة الإسكان السعودية]
يقدم برنامج الإسكان السعودي للشباب والعائلات ذوي الدخل المحدود قطع أرض لبناء منازل وشقق. [حقوق الصورة لوزارة الإسكان السعودية]

أحد معارض وزارة الإسكان السعودية وصندوق التنمية للترويج للبرنامج السكني لذوي الدخل المنخفض. [حقوق الصورة لوزارة الإسكان السعودية]
أحد معارض وزارة الإسكان السعودية وصندوق التنمية للترويج للبرنامج السكني لذوي الدخل المنخفض. [حقوق الصورة لوزارة الإسكان السعودية]

وفي حديث للمشارق، قال أحد المدراء المتابعين لإدارة ملفات المتقدمين للبرنامج السكني، منصف البريدي، إن "توزيع الأراضي المخصصة للسكن يتم ضمن البرنامج السكني الذي أعلن عنه أواخر عام 2017".

أراض وقروض للإسكان

وأوضح البريدي أنه بموجب البرنامج، سيتم خلال عام 2018 تخصيص 300 ألف مسكن، بينها 125 ألف وحدة سكنية للبيع، و75 ألف قطعة أرض مجانية مخصصة للبناء السكني و100 ألف قرض سكني ميسر.

وأشار البريدي أنه وزع هذا العام ضمن البرنامج 33 ألف و137 قطعة أرض مجانية، ويتبقى للتوزيع حتى نهاية العام 41 ألف و863 قطعة.

ولفت إلى أن الشق المتعلق بتخصيص الأراضي من البرنامج "موجه بشكل أساسي لأصحاب الدخل المحدود والمنخفض، وسيتم توزيع الدفعة الأولى إلى الأسر الأكثر حاجة والمصنفة من ذوي الدخل المنخفض، إضافة إلى الشباب".

وعن مساحات الأراضي المخصصة للمتقدمين، قال البريدي إنها تتراوح بين 500 و800 متر مربع، فيما تختلف مساحات الشقق بحسب عدد أفراد الاسرة على أن لا تقل عن 120 مترا مربعا.

وأضاف أن الشباب الذين يحصلون على قطع أرض مجانية عبر البرنامج، يستفيدون أيضا من القروض الطويلة الأمد.

وأشار إلى أن البرنامج يشمل جميع أنحاء المملكة، وتمت عملية التوزيع الأخيرة في المدينة المنورة والرياض وجدة ومكة المكرمة والمنطقة الشرقية وجازان وحائل والحدود الشمالية.

تلبية الحاجات الأساسية للمواطن

وفي حديث للمشارق، قال المشرف في مركز البحوث الإنسانية والاجتماعية التابع لجامعة الملك عبد العزيز فاضل الهندي، إن الاهتمام الحكومي المباشر بحاجات المواطن السعودي الاساسية يصب في مصلحة المواطن نفسه ومصلحة المملكة بشكل عام.

وأوضح أن التسهيلات المقدمة في مجالات العقارات والإسكان من شأنها أن تريح أعدادا كبيرة من المواطنين، وخصوصا الشباب منهم، كون مسألة تأمين مسكن خاص تعتبر من القضايا الأساسية التي تقلق الشباب وتشكل عقبة رئيسة في مسيرة حياتهم.

وتابع: "إذا تأمن للشاب جزء من تكلفة المسكن أو خصصت له مساحة من الأرض، سينصرف تفكيره إلى الأمور العملية لتأمين باقي احتياجاته والعيش حياة كريمة طبيعية".

وأضاف:"في المقابل، لو بقيت الأبواب مقفلة بوجهه، ستعتريه مشاعر الفشل والإحباط ويصبح عرضة للأدلجة ولتأثير المجموعات المتطرفة".

من جانبه، قال الأستاذ المحاضر بكلية الاقتصاد بجامعة أم القرى في مكة المكرمة محسن القحطاني، إن توزيع الأراضي "من شأنه تنشيط القطاع العقاري في المملكة بعد فترة الركود النسبي التي مر بها".

وذكر أن "هذه البرامج تقدم المساكن الجاهزة بخطط تمويلية تناسب الجميع لأن تسديدها يتم بالتقسيط المريح وفقاً لقدرة الفرد المالية".

الدفع باتجاه النمو الاقتصادي

ولفت القحطاني إلى أن معظم الشباب المقبلين على الزواج أو العائلات التي تستأجر المساكن، لا يملكون ما يكفي من المدخرات تسمح لهم بشراء الأرض والبناء في وقت واحد.

لذلك، فإن توزيع الأراضي بشرط إنهاء البناء خلال فترة زمنية محددة، من شأنه أن ينشط العمل في قطاع البناء، وفقا له.

وأوضح أن شركات والبناء وشركات صناعة الاسمنت، ستستفيد من هذا النشاط الذي سيخلق فرص عمل في قطاع الإسكان.

وأكد القحطاني أن "الخطة الكاملة لمعالجة مشكلة التطرف لن ولا يمكن أن تكتمل إلا عبر الاهتمام بالشق المالي الداخلي، والعمل على تأمين راحة المواطنين على الأقل، بالحد الأدنى المطلوب للعيش الكريم".

"وهذا ما تقوم به المؤسسات الحكومية السعودية"، بحسب ما أشار.

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 0

0 تعليق

Captcha