أمن |

2018-07-09

مقتل 4 مسلحين في اشتباك مع قوات الأمن السعودية في القصيم


عناصر من قوات الأمن السعودي في مسرح الاشتباك على طريق بريدة. [صورة تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي]
عناصر من قوات الأمن السعودي في مسرح الاشتباك على طريق بريدة. [صورة تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي]

أكد المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية السعودية يوم الأحد (8 تموز/يوليو) وقوع اعتداء إرهابي على طريق بريده-الطرفيه بمنطقة القصيم، وأنه أسفر عن أربعة قتلى، بينهم اثنان من المنفذين وشرطي ومدني يحمل جنسية أجنبية.

وقد أصيب أحد منفذي الهجوم الذي استهدف نقطة أمنية على الطريق ونقل إلى المستشفى للعلاج.

وكان المنفذون يستقلون سيارة رياضية جديدة من طراز هيونداي حين وقع الاشتباك مع قوت الأمن، وفق ما قال المتحدث باسم الوزارة.


سيارات الإسعاف في مكان الهجوم في بريدة. [صورة تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي]
سيارات الإسعاف في مكان الهجوم في بريدة. [صورة تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي]

وأضاف أن شرطيًا على النقطة الأمنية يدعى "سليمان عبد العزيز العبداللطيف" قتل إضافة إلى مدني من الجنسية البنغلادشية.

الرائد في الشرطة السعودية "جمال النخيفي" قال للمشارق إن الدورية المستهدفة هي واحدة من عدة نقاط أمنية تنتشر في المنطقة للحفاظ على الأمن.

وأشار إلى أن "غالبية العناصر مؤهلة للتعامل الفوري مع أي خطر إرهابي محتمل وبالتنسيق المباشر مع غرفة عمليات المنطقة".

واضاف أن التعزيزات الأمنية وصلت إلى مكان الاشتباك بعد دقائق على حصول إطلاق النار.

وأوضح أن قوات الأمن تعاملت مع السيارة فور الاشتباه بها، حيث قام ركابها باطلاق النار لدى إيقافهم من عناصر الأمن.

وأشار إلى أن الشرطي قتل على الفور.

ولفت "النخيفي" إلى أن أحد منفذي الهجوم أصيب وتم نقله إلى المستشفى للعلاج، مشيرًا إلى أن "التحقيقات قد تكشف معلومات هامة جدًا فيما يتعلق بهذه المجموعة ومن يقف وراءها".

وأضاف إلى أن "فرضية محاولة الاقتراب من سجن الطرفيه موجودة بشكل كبير، حيث لا شيء لافت في المنطقة إلى هذا السجن الذي ينفذ فيه الإرهابيون المحكومون مدة حكمهم".

وأوضح أن المنطقة تعرف بأنها منطقة ذات إجراءات أمنية متشددة والتواجد الدائم للنقاط الأمنية الثابة والمتحركة.

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 2
Captcha