أمن |

2018-05-11

القوات العراقية تعتقل 5 من قادة داعش في عملية داخل سوريا


موقع للقوات العراقية بالقرب من الحدود السورية في صورة التقطت يوم 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 بعد يوم من تحرير بلدة القائم الحدودية من قبضة داعش. نفذت القوات العراقية خلال الأسابيع الأخيرة عمليات استهدفت مقاتلي داعش في سوريا. [أحمد الربيعي/وكالة الصحافة الفرنسية]
موقع للقوات العراقية بالقرب من الحدود السورية في صورة التقطت يوم 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 بعد يوم من تحرير بلدة القائم الحدودية من قبضة داعش. نفذت القوات العراقية خلال الأسابيع الأخيرة عمليات استهدفت مقاتلي داعش في سوريا. [أحمد الربيعي/وكالة الصحافة الفرنسية]

اعتقلت القوات العراقية خمسة عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) أثناء عملية خارج الحدود نفذتها داخل الأراضي السورية، حسبما ذكرت قيادة العمليات المشتركة في العراق، الجمعة 11 آيار/مايو.

وقال المتحدث باسم القيادة اللواء يحيى رسول: "بناء على توجيهات رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وبالتنسيق مع وكالة الاستخبارات العراقية، تم تنفيذ عملية كبيرة خُطط لها بعناية".

وأضاف أن هذه العملية العابرة للحدود أسفرت عن اعتقال خمسة من قادة داعش شاركوا في هجمات بالأنبار والموصل.


لقطة من تسجيل مصور تظهر قاعدة لتنظيم 'الدولة الإسلامية' في سوريا، استهدفتها الطائرات العراقية في 19 نيسان/أبريل الماضي. [حقوق الصورة لمركز المعلومات الأمنية العراقي]
لقطة من تسجيل مصور تظهر قاعدة لتنظيم 'الدولة الإسلامية' في سوريا، استهدفتها الطائرات العراقية في 19 نيسان/أبريل الماضي. [حقوق الصورة لمركز المعلومات الأمنية العراقي]

وتابع رسول أن بين هؤلاء صدام عمر يحيى الجمل المعروف أيضاً باسم أبو رقية الأنصاري، وكان مسؤولاً عن ما يسمى ولاية الفرات، كما شغل منصب قائد ميداني للواء الشرقية.

أما محمد حسين حضر أو "أبو سيف الشيتي"، فقد كان أمير ما يسمى بقطاع الميادين، في حين شغل عصام عبد القادر آشور الزوبعي المكنى بـ أبو عبد الحق العراقي منصب أمير فرقة الفاتح.

ومن المعتقلين أيضاً عمر شهاب حماد الكربولي المعروف أيضاً باسم أبو حفص الكربولي، وكان أميراً للاستخبارات في ولاية الفرات وعضواً بارزاً في قطاع الميادين.

واعتقل أيضاً مساعد أبو بكر البغدادي المدعو إسماعيل علوان سلمان العطاوي المكنى باسم أبو زيد العراقي، وكان رئيس لجنة تقييم المناهج المدرسية في المناطق التي تسيطر عليها داعش.

'معلومات استخباراتية دقيقة ومفصلة'

وقال رسول: "تم اعتقالهم في الأراضي السورية المتاخمة للحدود العراقية في عملية نوعية خُطط لها بعناية استناداً إلى معلومات استخباراتية دقيقة".

وتابع أن "التحقيقات التي جرت معهم أسفرت عن معلومات دقيقة تم بناء عليها تنفيذ غارة جوية استهدفت ما يسمى بلجنة حرب داعش، أدت إلى مقتل 40 من كبار قادة داعش".

وبين هؤلاء القتلى أمير لجنة الحرب عمر عبد حمد الفهداوي المعروف أيضاً باسم أبو طارق الفهداوي، وأبو وليد السيناوي والي حكام بلاد الشام، ورئيس أمن بلاد الشام أبو إسلام الكردي، إضافة إلى أحمد يحيى زيدان وكنيته أبو الحسن العسكري وقد كان الأمير العسكري لولاية الفرات.

وخلال الأسابيع الأخيرة، نفذت قيادة العمليات العراقية المشتركة عمليات عدة استهدفت عناصر داعش داخل سوريا، في وقت تعمل فيه أجهزة أمنية عراقية أخرى على تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود بين البلدين للحؤول دون حصول أي محاولات تسلل.

وفي 19 نيسان/أبريل، قصفت مقاتلات أف-16 التابعة للقوات الجوية العراقية قواعد لداعش خارج حدود البلاد، ما أسفر عن مقتل 36 من عناصر التنظيم وقادته.

وتقوم القوات العراقية أيضاً بتعزيز الأمن على طول الشريط الحدودي بين العراق وسوريا لمنع فلول داعش من التسلل.

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 8

0 تعليق

Captcha