http://almashareq.com/ar/articles/cnmi_am/features/2018/04/27/feature-01

إرهاب |

داعية سعودي متطرف ينجو من هجوم في إدلب بسوريا

وليد أبو الخير من القاهرة

Di icons tw 35 Di icons fb 35

استهدف الداعية السعودي عبدالله المحيسني المعروف بآرائه المتشددة وبالفتاوى المتطرفة، في محاولة اغتيال يوم الجمعة، 27 نيسان/أبريل في ريف محافظة إدلب. [حقوق الصورة لمحمد الخالد]

نجا الداعية السعودي المتطرف عبدالله المحيسني من محاولة اغتيال تعرض لها يوم الجمعة، 27 نيسان/أبريل، عند استهداف عبوة ناسفة لعجلته المدرعة بالقرب من سراقب في ريف محافظة إدلب السورية.

وذكرت مصادر لموقع المشارق أن الداعية الذي انشق عن هيئة تحرير الشام المتطرفة في أيلول/سبتمبر 2017، أصيب بجروح معتدلة الخطورة، في حين تعرض رفيقه في العجلة لجروح بالغة.

وكان المحيسني عضوا مؤسسا لتحرير الشام وكان من أعضاء "المجلس الشرعي" التابع للهيئة، قبل أن يخيب أمله بالجماعة جراء الاقتتال الداخلي بين مختلف الفصائل.

وقال محمد الخالد من تنسيقية سراقب التابعة للجان التنسيق المحلية في سوريا، إن حالة استنفار شديد سادت بين الفصائل المعارضة في المنطقة، مع انتشار خبر محاولة الاغتيال.

وأضاف للمشارق "انتشرت الحواجز الأمنية بكثافة"، وعمل المسلحون على التدقيق في الأوراق الثبوتية لكل العابرين في المنطقة.

ولفت الخالد إلى أن محاولة الاغتيال جاءت بعد ساعات من انتقاد المحيسني لسلسلة محاولات الاغتيال الأخيرة التي تعرض لها زعماء الفصائل المعارضة، ومطالبته بوضع حد لموجة الهجمات عبر اقتراح خطة بثماني نقاط لتعزيز الأمن في المحافظة.

وتشمل الخطة تدابير أمنية ومطالبة بإدارة موحدة، حسبما ذكرته تقارير إعلامية محلية.

وأشار الخالد إلى أن "محاولة الاغتيال هذه هي جزء من سلسلة محاولات نفذت ضد عدد كبير من المسؤولين والزعماء والعناصر في الفصائل المعارضة، ولا سيما أولئك المعروفين بآرائهم المتطرفة".

وقال إن "ما لا يقل عن ثلاثين محاولة اغتيال نفذت خلال الأيام القليلة الماضية"، وكان آخرها استهداف شخصين عند مدخل مسجد في مدينة النيرب بعد صلاة الجمعة.

يذكر أن المحيسني قد استهدف سابقا في محاولة اغتيال في 16 حزيران/يونيو 2017، عندما هاجم انتحاري يشتبه بانتمائه إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) سيارته المدرعة في إدلب.

هل أعجبك هذا المقال؟
22
18
Al icons no

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha