انتخابات |
2018-04-03

السيسي يبدأ ولايته الثانية بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية بنسبة 97 في المائة

صورة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مقر حملته الانتخابية عند الإعلان عن النتائج التي أظهرت فوزه يوم الاثنين 2 نيسان/أبريل. [حقوق الصورة لحملة السيسي]

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات بمصر يوم الاثنين 2 نيسان/أبريل، فوز الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي بولاية ثانية لمدة أربع سنوات في الانتخابات الرئاسية التي أجريت الأسابيع الماضية.

حيث قال رئيس الهيئة لاشين إبراهيم في مؤتمر صحافي إن نسبة الإقبال بلغت 41.05 بالمائة من حوالي 60 مليون ناخب مسجل.

وأضاف إبراهيم أن نسبة الأصوات الصحيحة بلغت 92.73 بالمائة من حوالي 24 مليون صوت، في حين بلغت الأصوات الباطلة حوالي 2 مليون صوت.

وقالت الهيئة إن السيسي حصل على 21 مليون و835 ألف صوت بنسبة 97.1 بالمائة من إجمالي الأصوات الصحيحة، بينما حصل منافسه الوحيد موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد على 656 ألف صوت بنسبة 2.9 بالمائة من الأصوات الصحيحة.

وأجريت الانتخابات بداخل مصر خلال أيام 26 و27 و 28 مارس في 27 محافظة، وأشرف عليها نحو 18 قاض و110 ألف موظف.

وبحسب الدستور، فمن المقرر أن يؤدي السيسي اليمين الدستورية أمام البرلمان في جلسة خاصة بالأسبوع الأول من شهر يونيو/حزيران المقبل.

وعقب إعلان النتيجة، وجه السيسى الشكر لمنافسه في الانتخابات وقال إن موسى وأعضاء حملته "خاضوا منافسة وطنية شريفة ومتحضرة."

وأضاف في خطاب متلفز "أعدكم بأن أعمل لكل المصريين دون تمييز من أي نوع. فالذي جدد الثقة بي وأعطاني صوته لا يختلف عمن فعل غير ذلك".

إكمال الإصلاحات الاقتصادية

بدوره، قال جمال بيومي، رئيس اتحاد المستثمرين العرب، إن استكمال الإصلاحات الاقتصادية سيكون على رأس أولوية السيسي في الفترة الرئاسية الثانية.

وصرح للمشارق أن "السيسي اتخذ عددًا من القرارات الاقتصادية الجريئة خلال الفترة الأولى، منها رفع الدعم جزئيًا عن الوقود والسلع وكذلك تعويم الجنية المصري".

وذكر أنه رغم هذه القرارات، فإن السيسي لا يزال يتمتع بدعم واضح وملحوظ، مشيرا إلى أنه يلزم على الرئيس أن يستكمل الإصلاح الاقتصادي خلال الفترة الثانية.

وأضاف أن "الاستثمارات العربية والأجنبية ارتفعت خلال الفترة الماضية"، منوها بأن المستثمرين "يبحثون دائما عن بيئة اقتصادية وسياسية مستقرة وهو ما تحقق خلال الفترة الماضية".

واختتم أن "المؤشرات تؤكد زيادة الاستثمارات الأجنبية، خاصة من الدول الخليجية، خلال العامين القادمين".

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 26
Captcha