انتخابات |
2018-03-27

المصريون يصوتون في انتخابات الرئاسة لليوم الثاني على التوالي

مواطنات يحتشدن أمام مركز الاقتراع الخاص بالنساء في مدرسة القناة الابتدائية في محافظة بور سعيد للإدلاء بأصواتهن، وذلك في اليوم الثاني من الانتخابات الرئاسية المصرية. [حقوق الصورة لتحالف دعم مصر]

توجه المصريون إلى مراكز الاقتراع يوم الثلاثاء، 27 آذار/مارس، في اليوم الثاني من الانتخابات الرئاسية التي تشهد تنافس على كرسي الرئاسة بين الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي وخصمه موسى مصطفى موسى.

ودعت السلطات المواطنين إلى الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التي تستمر مدة ثلاثة أيام، معربة عن أملها بأن تكون المشاركة كثيفة.

وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات أن العملية الانتخابية تجري بصورة منتظمة في مختلف أنحاء البلاد، على الرغم من بعض التأخير في فتح عدد محدود من مراكز الاقتراع.

وذكر رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، لاشين إبراهيم، أن القضاة المشرفين على مراكز الاقتراع أكدوا تأمين كافة صناديق الاقتراع وأوراق الانتخاب بشكل كامل خلال اليومين الأولين من عملية التصويت.

وفي هذه الأثناء، حث نائب رئيس الهيئة محمود الشريف المصريين على المشاركة في الانتخابات.

وقال إن "مشاركة الناخبين في الانتخابات الرئاسية هي جوهر الديمقراطية، ولن يكسب من العزوف إلا من لا يريد خيراً لهذا الوطن".

ويشرف على الانتخابات التي تجرى على ثلاثة أيام نحو 18 ألف قاض، يساعدهم 110 ألف موظف في نحو 13 ألف مركز اقتراع في 27 محافظة.

ويبلغ عدد من سجلت أسماءهم في جداول الناخبين ويحق لهم التصويت 59 مليون مصري.

مشاركة كبيرة في صفوف النساء والمسنين

وفي هذا السياق، أكد اللواء كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن النيابية، أن "السلطة التشريعية والتنفيذية تتابع من كثب سير العملية الانتخابية لضمان نجاح الاستحقاق بشكل شفاف وعادل وآمن".

وأضاف أنه حتى الآن، هناك نحاج ملحوظ على مستوى تأمين جميع مراكز الاقتراع والعملية الانتخابية بشكل عام.

وأشار إلى أن هذا الأمر "سيؤمن للمواطنين المناخ الملائم والآمن للإدلاء بأصواتهم، وسيحول دون وقوع ما قد يعرقل سير العملية الانتخابية".

ولفت عامر إلى أن جهوداً كبيرة تبذل لتسهيل عملية التصويت لكل المواطنين، لا سيما ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين.

وفي اليومين الأولين من الانتخابات، شهد العديد من المحافظات بما فيها القاهرة والجيزة كثافة في تصويت كبار السن والنساء.

وذكرت الهيئة الوطنية للانتخابات أن المؤشرات الأولية تظهر ارتفاع نسبة الإقبال على التصويت في اليوم الأول من الانتخابات، علماً أن نسبة المشاركة الأكبر سُجلت في القاهرة والإسكندرية والجيزة والقليوبية وأسيوط وأسوان، حسبما نقل موقع الأهرام أونلاين يوم الثلاثاء.

وقالت الهيئة أيضا أن منطقة شمال سيناء، حيث تخوض القوات الأمنية المصرية حملة لمكافحة الإرهاب تحت شعار "عملية سيناء 2018"، شهدت أيضا إقبالاً كثيفاً على التصويت. وأكدت الهيئة في هذا السياق أن الوضع الأمني لم يؤثر سلباً على العملية.

يُذكر أن العملية الانتخابية ستنتهي يوم الأربعاء وسيتم الإعلان عن النتائج الرسمية في 2 نيسان/أبريل.

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 1
Captcha