أمن |
2018-03-26

القوات السعودية تعترض صواريخ أطلقت من اليمن

الجيش السعودي وقوات الشرطة يتفقدون ليلة الأحد 25 آذار/مارس منطقة الرياض، حيث سقطت شظايا من سبعة صواريخ أطلقها الحوثيون من الأراضي اليمنية. [صورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي]

أعلنت القوات السعودية ليلة الأحد 25 آذار/مارس، أنها اعترضت سبعة صواريخ أطلقها الحوثيون (أنصار الله) المدعومون من إيران باتجاه أراضي المملكة.

وقالت السلطات السعودية إن الهجوم أدى إلى مقتل مقيم من الجنسية المصرية وإصابة مصريين آخرين، نتيجة لسقوط شظايا في الرياض.

وأكد الحوثيون عبر تلفزيون المسيرة شن هذا الهجوم، مشيرين إلى استهداف مطار الملك خالد الدولي في الرياض ضمن المواقع المستهدفة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية أن ثلاثة صواريخ استهدفت مدينة الرياض، فيما أطلق واحد باتجاه خميس مشيط وآخر باتجاه نجران واثنان باتجاه جازان.

ويأتي هذا الهجوم قبيل حلول الذكرى الثالثة لحرب اليمن.

وغداة الهجوم، خرج الآلاف من أنصار الحوثيين إلى شوارع صنعاء بعضهم حاملاً صور زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي.

واستمعوا إلى خطاب ناري ألقاه زعيم حزب الله اللبناني وحليف الحوثيين، حسن نصر الله.

شجب الدعم الإيراني

وقال المتحدث باسم التحالف العربي، تركي المالكي، إن "هذا العمل العدواني والعدائي الذي قام به الحوثيون المدعومون من طهران، يثبت أن النظام الإيراني يواصل تقديم الدعم العسكري لهذه الجماعة المسلحة".

ودعت بريطانيا يوم الاثنين إيران إلى "التوقف عن إرسال أسلحة تطيل أمد الصراع وتغذي التوترات الإقليمية وتشكل تهديدات للسلم والأمن الدوليين".

في غضون ذلك أصدرت الحكومة الشرعية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بياناً يوم الاثنين، وصفت فيه الهجمات على السعودية بأنها "رفض معلن للسلام".

وقال النقيب جمال النخيفي من الشرطة السعودية للمشارق: "إن القصف الجديد يعكس إجرام الحوثيين، الذين تمولهم قوات الحرس الثوري الإسلامي الإيراني".

وأضاف أن الصواريخ السبعة دمرت في السماء بواسطة نظام مضاد للصواريخ، لافتاً إلى أن الشخص الذي قتل في الرياض هو من العمال المصريين المقيمين، وتوفي متأثراً بجراحه إثر سقوط شظايا على منزله.

وتابع أن الدفاع المدني السعودي نقل مصابين مصريين آخرين كانا معه إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأردف النخيفي أن الهجوم ولّد ردة فعل شعبية فورية على وسائل التواصل الاجتماعي حيث نشرت صور وأشرطة فيديو لعملية القصف، ما أدى إلى إثارة إدانة واسعة النطاق وإطلاق دعوات إلى مواصلة الحملة العسكرية ضد الحوثيين في اليمن.

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 80
Captcha

Di blue bubble 2 تعليق

بريد | 2018-04-04

انتم مب قادرين ع مجموعة من المتمردين الحوثيين ومعكم امريكيا وترليونات الدولارات وتقودون تحالف عربي اسلامي ضدهم شوف تركيا كيف ادبت الاكراد ودخلت عفرين وانهت احلامهم الى متى تبقون تتصدون للصواريخ الي افزعتكم شوفو حل اما تتصالحون معهم او تدخلون معاقلهم وخلصونه من ذي الصواريخ

الرد
ﺧﻴﺮﺍﻟﻠﻪ | 2018-03-27

ﺟﻴﺪ

الرد