سياسة |
2018-03-01

مصر تستعد لإجراء الانتخابات الرئاسية لعام 2018

صورة التقطت في 28 شباط/فبراير تظهر ملصقا انتخابيا للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي علق بالقرب من جسر يطل على نهر النيل في جزيرة الروضة في القاهرة. [خالد دسوقي/وكالة الصحافة الفرنسية]

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات الشهر الماضي أن الانتخابات الرئاسية المصرية التي ستجرى في النصف الثاني من شهر آذار/مارس، ستتم بمراقبة 68 منظمة وهيئة محلية ودولية.

وقال محمود الشريف المتحدث باسم الهيئة الوطنية للانتخابات وهي هيئة مستقلة مهمتها إجراء الاستفتاءات والإشراف على العمليات الانتخابية، إن هذه الأخيرة كشفت يوم الاثنين، 26 شباط/فبراير، عن قائمة الجهات المراقبة الموافق عليها والتي تضم تسع منظمات دولية.

وتشمل القائمة رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة والمنظمة العربية لحقوق الإنسان والمنظمة الأكاديمية الليبية والمركز السويدي لحقوق الانسان والمجلس العالمي للتسامح والسلام وجمعية متطوعون بلا حدود والمنظمة المسكونية لحقوق الإنسان والتنمية بجنيف ومنظمة المرصد الأشوري لحقوق الإنسان ومركز بروكسل الدولي للبحوث وحقوق الإنسان.

ومن بين الجهات المراقبة الموافق عليها أيضا 53 منظمة محلية وست هيئات عربية وأجنبية، وهي المنظمة الدولية الفرانكفونية وتجمع الساحل والصحراء والاتحاد الأفريقي ومنظمة الكوميسا والبرلمان العربي وجامعة الدول العربية.

وسينضم إليها المجلس الوطني المصري لحقوق الإنسان والمجلس الوطني للمرأة والمجلس الوطني لشؤون الإعاقة.

وبحسب الهيئة الوطنية للانتخابات، من المنتظر أن تجري الانتخابات بين 16 و18 آذار/مارس خارج مصر، وبين 26 و28 آذار/مارس داخل البلاد.

وفي حال لم يحصل أي مرشح على غالبية الأصوات، تجرى جولة إعادة لثلاثة أيام بدءا من 19 نيسان/أبريل في الخارج ومن 24 نيسان/أبريل في مصر.

وتم إقرار ترشح مرشحين هما الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي ورئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى.

التوعية بضرورة التصويت

وأكد أيمن عقيل رئيس مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، وهي إحدى المنظمات التي تراقب الانتخابات، أنه تم تشكيل فريق عمل لمتابعة الانتخابات في مختلف محافظات البلاد.

وأوضح للمشارق أنه "تم تشكيل غرفة عمليات مجهزة بالكامل للتواصل مع البعثة وإصدار التقارير من خلال عملية رصد العملية الانتخابية بمختلف مراحلها".

وأصدرت مؤسسة ماعت حتى الآن أربعة تقارير متابعة للانتخابات ترصد مرحلة إعلان فتح باب الترشح وعملية الإعلان عن القائمة النهائية للمرشحين في السباق الرئاسي.

وأكد عقيل أن "المؤسسة بدأت حملت توعية كبيرة لحث المواطنين على المشاركة في عملية التصويت".

وتشمل حملة التوعية مسلسلا إذاعيا بعنوان "الأستاذ مفيد عايش" تم البدء ببثه يوم الخميس، 22 شباط/فبراير.

وتم تسجيل المسلسل بمشاركة عدد من الفنانين ومنهم الفنانة الشهيرة مديحة حمدي والفنانين طارق دسوقي ومحمد عبد الجواد وخالد الذهبي وهمام عبد المطلب.

وذكر عقيل أن "ذلك يأتي في إطار خطة المؤسسة لرفع الوعي في الانتخابات وتحفيز المواطنين على المشاركة بإيجابية في الانتخابات لضمان تعزيز الشفافية والنزاهة في التصويت".

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 33
Captcha

Di blue bubble 1 تعليق

اوسامه محمد احمد ابو شعيرة | 2018-03-08

من فضلكم عايز المعلومات عن اللجنه الانتخابيه وقم اللجنا ورقمى بالكشوف

الرد